مسالخ بلدية مسقط تعدل ساعات عملها لمواجهة الطلب واستقبال أضاحي العيد

  • دعت إلى اتباع التعليمات عند شراء اللحوم الطازجة للتأكد من جودتها

أعلنت بلدية مسقط عن عدد من التنظيمات التي تضمن انسيابية عمل المسالخ وتوقع الطلب استعدادًا لاستقبال عيد الأضحى المبارك. حيث اعتمدت الإجراءات التنظيمية على الطلب عبر نظام الحجز المسبق لذبائح الأفراد مع إجراء تعديلات في ساعات العمل، وذلك تماشيا مع قرار الإغلاق التام ومنع الحركة خلال الفترة المسائية، وحرصا على استمرار المسالخ في العمل بانسيابية.
وأكملت بلدية مسقط ممثلة بالمديرية العامة للشؤون الصحية تدابيرها الاستباقية لاستقبال عيد الأضحى المبارك بما يضمن بيئة صحية لممارسة الأدوار المتعلقة في قطاع المسالخ البلدية، حيث قامت البلدية بالتعاون مع الشركة المشغلة للمسالخ باستعداداتها لتهيئة المسالخ على أكمل وجه؛ وذلك في ظل الظروف المرحلية التي تدفع بكافة الجهات على العمل تحت سقف من الإجراءات والاشتراطات الصحية التي تضمن مواجهة انتشار كوفيد19، ومن بين الإجراءات التي أعلنتها البلدية بهدف مراعاة الظروف الاستثنائية خلال فترة الحظر الكلي والتي من شأنها أن تعمل على انسيابية العمليات المتعلقة بمسالخها هو الإعلان عن اعتماد نظام الحجز المسبق؛ إذ سيتم ذبح جميع المواشي الخاصة بالحجز المسبق للأفراد ومحلات اللحوم والشركات والجمعيات الخيرية خلال الفترة الليلية بأعداد محدودة.

أماكن شراء الذبائح
وأكدت بلدية مسقط بأنه يمكن للأفراد حجز وشراء الذبائح الجاهزة، شريطة أن يتم استلام الذبيحة صباح اليوم التالي، كما حددت أماكن الشراء للذبائح في محلات بيع اللحوم وشركات الملاحم التي تتعامل مع مسالخ بلدية مسقط، بحيث سيتم الاستلام في هذه الحالة عبر منفذ البيع الخاص للمحل أو الشركة. إلى جانب إمكانية الشراء من حظائر بيع المواشي في مسالخ بلدية مسقط، على أن يكون الاستلام من ثلاجات المسلخ.

من جانب آخر فقد أشارت بلدية مسقط إلى أنه يمكن للأفراد الراغبين بذبح الأغنام والخرفان المحلية والأبقار والجمال الخاصة بهم التنسيق في الفترة الصباحية مع حظائر المسلخ أو شركات ومحلات اللحوم حتى يتم إدخالها معهم في الفترة المسائية، علما أن الأعداد سوف تكون محدودة، مع الإشارة إلى أنه يجب على جميع المؤسسات والجمعيات الخيرية وشركات ومحلات اللحوم الراغبة في ذبح المواشي في مسالخ بلدية مسقط التواصل مسبقا مع الشركة المشغلة للمسالخ.

مواعيد العمل
وسعياً لتنظيم عملية ذبح المواشي في مسالخ بلدية مسقط بولايتي السيب والعامرات سواءً للشركات أو المواطنين والمقيمين، فقد تم تحديد مواعيد العمل بالمسالخ البلدية بما يتكافأ مع ذروة الطلب قبيل وخلال فترة عيد الأضحى المبارك، حيث سيتم التوقف عن استقبال وذبح المواشي الحية للأفراد، واقتصار الأمر على تسليم الذبائح بنظام الحجز المسبق من الشركات التي تعمل في المسالخ، وذلك اعتبارا من يوم الثلاثاء 28/7/2020م وحتى ثالث أيام عيد الأضحى المبارك 1441هـ/2020م، وذلك اعتبارًا من الساعة السابعة والنصف صباحًا وحتى الحادية عشر صباحًا، علما بأنه سيتم في أول أيام العيد تسليم ذبائح الحجز المسبق التي ذبحت في الليلة الماضية، واعتبارا من رابع أيام العيد سيعود العمل في مسلخي (السيب والعامرات) وذلك خلال الفترة الصباحية من الساعة 6:00 صباحا حتى 1:00 ظهرا.

شراء اللحوم
وتولي بلدية مسقط عناية كبرى للتوعية بأهمية اتباع التعليمات عند شراء اللحوم الطازجة للتأكد من جودتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي، ومنها ضرورة التأكد من وجود ختم البلدية على الذبيحة الأمر الذي يؤكد على ذبحها في مسالخ البلدية وتحت إشراف الأطباء المختصين، وضرورة أن يكون المستهلك حاضراً حين يتم تقطيع أو فرم اللحوم بالمحلات للتأكد من صلاحيتها.
كما تنصح عند شراء اللحوم المبردة أو المستوردة إلى أهمية التأكد من بطاقة البيان الخاصة بكل ذبيحة أو جزء منها، والتي تتضمن بلد الإنتاج وتاريخ الصلاحية، مع ضرورة حفظ اللحوم بدرجة حرارة لا تزيد عن 4 درجات مئوية، أمّا اللحوم المجمدة فيجب أن تحفظ بدرجة حرارة لا تزيد عن 18 درجة مئوية تحت الصفر.

تأهب مستمر
ومع تغيير مواقيت العمل بالمسالخ واقتصاره على الفترة الصباحية، وتوقع ضغط العمل والطلب المتزايد على اللحوم بمختلف أنواعها، فقد نسقت بلدية مسقط مع الشركة المكلفة بإدارة قطاع المسالخ العمل على صيانة المعدات والأجهزة المستخدمة في صالة الذبح، كما أوجدت بدائل لمواجهة الطوارئ عند تعطل قطع الغيار اللازم توفرها في عمليات الذبح وغيرها، مع العمل على حث العاملين بالمسالخ لاتخاذ الإجراءات الاحترازية والاشتراطات الصحية أثناء تقديم الخدمة؛ لضمان صحة العاملين والمتعاملين؛ حيث تحرص البلدية ممثلة في المديرية العامة للشؤون الصحية دائرة الإشراف الصحي والبيطري على صحة وسلامة المستهلكين؛ من خلال التأكد من سلامة المواشي وخلوها من الأمراض، حيث تخضع إلى الفحص قبل الذبح من قبل أطباء بيطريين في حظائر المسلخ؛ للكشف عن الأمراض التي لا تظهر بعد الفحص، بالإضافة إلى الفحص الظاهري الدقيق للذبائح بعد الذبح والسلخ؛ لضمان خلوها من أي أمراض أو أجزاء فاسدة في الذبيحة.