السلطنة تترأس الجلسة الختامية لمنظمة “الفاو” حول التصدي لأثار كورونا

مسقط/ اختتمت في وزارة الزراعة والثروة السمكية عبر الاتصال المرئي الجلسة الرابعة والأخيرة للاجتماع الإقليمي التشاوري الفني للتصدي للآثار الناجمة عن جائحة كوفيد-19 على الزراعة والأمن الغذائي في منطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا تمهيداً للدورة الخامسة والثلاثين للمؤتمر الإقليمي للفاو للشرق الأدنى. ترأس الاجتماع سَعَادة الدُّكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة، وتهدف هذه الجلسة إلى تحديد الأولويات الإقليمية التي سوف تمكننا من مواجهة الآثار الناجمة عن جائحة كوفيد-19 في الإقليم وإعادة بناء الزراعة والنظم الغذائية على نحو يتسم بقدرة أكبر على الصمود، بالإضافة إلى توضيح دور الفاو في دعم الدول من أجل “إعادة البناء على نحو أفضل”.