مزارعو نزوى يستعدون لحصاد قصب السكر

نزوى – أحمد الكندي
واصل مزارعو قصب السكر بولاية نزوى عمليات تنظيف وتقليم محصول قصب السكر للموسم المقبل بعد مرور أربعة أشهر تقريباً على غرسه، حيث تعتبر هذه العملية من العمليات المهمة في زراعة قصب السكر لكي يجود عند حصاده بكمية وفيرة من العصير خاصة مع توفر عوامل مساندة خلال هذا العام وعلى رأسها توفر كميات من المياه جراء موسم الأمطار الذي شهدته السلطنة بصفة عامة. وتعتبر عمليات التقليم والتنظيف في زراعة قصب السكر من العمليات الأساسية، حيث يقوم المزارعون بعد مرور فترة من زراعة المحصول وبعد ارتفاع سيقان القصب عن مستوى سطح الأرض بإزالة القشور والأوراق اليابسة من الأعواد وذلك بغية تعريضها لأشعة الشمس بالإضافة إلى تنظيف التربة من بقايا الشوائب والحشائش الجافة لضمان تدفق مياه الري إلى الجذور بعد ذلك يعمد المزارعون إلى طي سيقان القصب وربطها مع بعض لحمايتها من الرياح التي تحدث بين الحين والآخر وبقائها عمودية لتأخذ حريتها في النمو. ويعتبر محصول القصب من المحاصيل المهمة التي يحرص المزارعون في الولاية على زراعتها سنوياً لكونها إرثا تقليديا ولعائدها المادي المجزي، حيث يجد محصول السكر الأحمر رواجاً كبيراً بين المواطنين كونه يدخل في الكثير من الصناعات الغذائية.