بلدية ظفار تواصل تنفيذ الأعمال الخدمية لاحتواء أضرار المنخفض الجوي

صلالة – عامر الرواس

قامت بلدية ظفار بتقديم مختلف الخدمات لاحتواء تأثيرات الحالة الجوية فور صدور بيان الأرصاد الجوية والتي أعلنت فيه قدوم منخفض جوي تصاحبه أمطار غزيرة ومتوسطة الغزارة على بعض ولايات محافظة ظفار، من بينها ولاية صلالة خلال الفترة من 17 وحتى 20 يوليو الجاري، حيث بدأت الفرق الميدانية بدائرة الطرق والإنارة ودائرة النظافة وبحسب لجنة الطوارئ في بلدية ظفار بتأمين معابر السيول وإزالة أي مخلفات أو معوقات قد تعوق جريان السيول في مسارها.
ومع بدء هطول الأمطار الغزيرة والمتوسطة الغزارة وبدء تجمع كميات الأمطار في المواقع المنخفضة باشرت فرق دائرة الصرف الصحي بسحب المياه من مواقع تجمعها في ولاية صلالة، حيث شملت المناطق المتأثرة في السعادة وصحنلوت والقوف والحافة والمنتزه والحصيلة وصلالة الجديدة وصلالة الوسطى وشمال العوقدين وامتداد عوقد والوادي وصلالة الشرقية وصلالة الغربية والدهاريز بالإضافة إلى الطرق الرئيسية والطرق الداخلية بالأحياء السكنية وإزالة الأحجار المتساقطة على طريق عقبة ناشب، لضمان انسيابية حركة السير في هذه الطرق وبالتزامن مع أعمال دائرة النظافة العامة في إزالة المخلفات التي تراكمت جراء السيول المتدفقة، وذلك لاحتواء التأثيرات ولضمان أن تبقى هذه الطرق سالكة وللحفاظ على الصحة العامة.


كما قام مركز اتصالات بلدية ظفار باستقبال البلاغات والملاحظات من المواطنين والمقيمين في محافظة ظفار، ضمن أعمال طوارئ بلدية ظفار أثناء التعامل مع أوضاع الأنواء المناخية والحالات الجوية، وتزامنا مع جهود البلدية وأعمال احتواء تأثيرات المنخفض الجوي الحالي من قبل فرق الطوارئ الميدانية، فإن مركز اتصالات البلدية يعمل على مدار الساعة لتلقي البلاغات الفورية وإيصالها إلى المعنيين لحظة استلامها للتعامل معها والقيام بما يلزم من سحب تجمعات المياه وإزالة المخلفات وأي أضرار أخرى تسببها الأمطار.
كما قامت بلدية ظفار ممثلة في بلديات طاقة ومرباط وسدح بتقديم العديد من الأعمال الخدمية لاحتواء الأضرار، التي نتجت عن الأمطار الغزيرة المصاحبة للمنخفض الجوي، ففي ولاية طاقة قامت بلدية طاقة بسحب مياه الأمطار من الشوارع الرئيسية والداخلية وفتح قنوات تصريف مياه الأمطار وإزالة الشوائب منها، بالإضافة إلى سحب تجمعات المياه بالأحياء السكنية بالولاية وإزالة الأتربة والأحجار من الطرقات وتنظيف مجاري الأودية من المخلفات .


وفي ولاية مرباط قامت بلدية مرباط بفتح الطرق وإزالة الأحجار والأتربة منها وسحب مياه الأمطار من الشوارع وبين المنازل في الأحياء السكنية وكبس المناطق المنخفضة التي تتجمع فيها المياه الراكدة، وسحب الجفر الطافحة في المساكن الاجتماعية والمنازل القديمة بالإضافة إلى سحب مياه الأمطار من داخل المنازل.
وفي ولاية سدح قامت بلدية سدح بفتح الطرقات وصيانتها وإزالة المخلفات بكافة أنواعها وذلك بعد تنظيف الشارع العام بالمدينة والشارع البحري بمركز الولاية الشرقي والغربي، وكذلك الطرق الداخلية بالمدينة، بالإضافة إلى سحب مياه الأمطار في الأحياء السكنية في حدبين وجوفاء وصوب وحاسك، ولا تزال هذه الأعمال مستمرة في مختلف المواقع بولايات المحافظة التي تأثرت بالمنخفض الجوي.