إشادة واسعة لمسؤولي جنوب الشرقية بتشكيل لجنة كتاب وأدباء المحافظة

  • اكدوا دورها في دعم الأنشطة الثقافية
صور – سعاد بنت فايز العلوية
أشاد مسؤولون بمحافظة جنوب الشرقية من مختلف المؤسسات بقرار تدشين لجنة كتاب وأدباء محافظة جنوب الشرقية المنبثقة من الجمعية العمانية للكتاب والأدباء التي جاءت لدعم جانب الأنشطة الثقافية والأدبية بمشاركة كتاب وأدباء المحافظة، حيث تعتبر لجنة الكتاب والأدباء بمحافظة جنوب الشرقية هي اللجنة الثالثة بعد لجنتي الكتاب والأدباء بمحافظتي الظاهرة والباطنة شمال إلى جانب فرعي الجمعية العمانية للكتاب والأدباء بمحافظتي ظفار والبريمي.

حاضنة لأداء المحافظة


وقال سعادة الشيخ صقر بن سلطان الشكيلي -والي صور والقائم بأعمال محافظ جنوب الشرقية-: لقد سعدنا جدًا بنبأ تشكيل لجنة كتاب وأدباء محافظة جنوب الشرقية والتي تتبع إداريًا وتنظيميًا للجمعية العمانية للكتاب والأدباء، وهذا بطبيعة الحال يُعد مفخرةً كبيرة لأهالي هذه المحافظة والقائمين بها، إذ أنَّ إيجاد فروع هذه الجمعيات في مختلف المحافظات يُعتبر بمثابة الحاضن لجميع الكتاب والأدباء وهو مؤشر واضح لصقل مهاراتهم وميولاتهم من خلال احتضانها للعديد من الفعاليات والأنشطة والبرامج.

وقال سعادة الشيخ سعيد بن محمد السناني -عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صور: أبهجنا سماع خبر تشكيل الجمعية العمانية للكتاب والأدباء وإشهار لجنة الكتاب والأدباء لمحافظة جنوب الشرقية تحت إدارة نخبة من المثقفين ومن حملة الشهادات والدرجات العلمية العالية من أبناء المحافظة والمشهود لهم بنشاطهم في تفعيل الحراك الثقافي والفكري في المحافظة.

وأشاد سعادة جهاد بن عبدالله آل فنة -عضو مجلس الشورى ممثل ولاية صور- بإشهار لجنة كتاب وأدباء جنوب الشرقية قائلاً: بداية نتقدم بخالص التقدير للمكرم المهندس سعيد الصقلاوي رئيس جمعية الكتاب والأدباء وأعضاء مجلس الإدارة والمنتسبين على كريم عنايتهم ودعمهم للعمل الثقافي والأدبي في السلطنة والمساهمة في توسيع رقعة المشاركات من خلال اللجان الفرعية في المحافظات والتي جاءت لتمثل دور تكاملي يخدم الثقافة في السلطنة بشكل عام ويتيح فرص أكبر وأسهل للمهتمين للعمل تحت مظلة الجمعية الرسمية مراعين عوامل البعد الجغرافي واللامركزية.

دعم الحراك الثقافي


ومن جانبه، قال الدكتور عامر بن ناصر المطاعني الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال-: سعداء بتأسيس لجنة الكتاب والأدباء بمحافظة جنوب الشرقية ونأمل في أن تؤدي دورها المنشود في دعم الحراك الثقافي وإظهار المواهب الفكرية فضلا على إبراز مفردات الجانب الثقافي والأدبي العريق للمحافظة وللسلطنة بشكل عام. ونحن في الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال نسعد بالشراكة والتعاون مع العديد من الجمعيات الأهلية واللجان التي من شأنها أن تعزز مسيرة الثراء الفكري والثقافي والذي بلا شك يعد حجر الزاوية في تقدم الشعوب وتحقيق التنمية المستدامة في كافة مجالات الحياة عبر تقديم الدعم لهم والاستفادة من الإمكانيات المتاحة لديهم.
كما أشاد المهندس خالد بن محمد بن ناصر آل فنة مدير الشؤون الخارجية بالشركة العمانية الهندية للسماد “أوميفكو” بهذه الخطوة البناءة قائلاً: مما لا شك فيه أنَّ وجود مثل هذه اللجان له أثر عظيم في إثراء وتنشيط الحركة الثقافية والإبداعية في محافظة جنوب الشرقية بشكل خاص والسلطنة بشكل عام.

وعبر عبدالله بن علي الفوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية قائلاً: لقد سعدنا بتشكيل لجنة كتاب وأدباء محافظة جنوب الشرقية التي تنبثق من الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، وكم هو جميل أن يتم اعتماد تشكيل اللجنة وولاية صور ستكون ضيف شرف معرض مسقط الدولي للكتاب خلال فبراير القادم، وبلا شك فإن هذه الخطوة مهمة جدا للعمل على إقامة الفعاليات المختلفة وإظهار المكنون التاريخي والثقافي بالمحافظة لكونها تزخر بالعديد منها في مختلف المجالات.

مفخرة للمحافظة


وقد وصف أنور بن حمد السناني رئيس فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة جنوب الشرقية هذه الخطوة بالمفخرة لأهالي المحافظة، وقال: إن تشكيل اللجنة في المحافظة بكل تأكيد له أهدافه السامية وغاياته النبيلة، ولعل من بين هذه الأهداف والغايات احتضان اللجنة لمختلف الفعاليات التي تقيمها المحافظة على امتداد موقعها الجغرافي وما تضمه من نيابات وقرى وأحياء.
وقال الدكتور علي الجراح عميد كلية صور الجامعية من جانبه: يسرني أن أبارك الخطوة البناءة التي اتخذتها الجمعية العمانية للكتاب و الأدباء والتي تمثلت في تشكيل لجنة الكتاب والأدباء لمحافظة جنوب الشرقية مقدرًا في الوقت نفسه جميع الجهود التي تقوم بها الجمعية العمانية للكتاب والأدباء في إثراء الأنشطة الأدبية والثقافية والفنية في السلطنة، مؤكداً أنَّ كلية صور الجامعية على استعداد تام للتعاون مع اللجنة في تنفيذ أنشطتها وفق الإمكانيات المتاحة من موارد بشرية وبنية أساسية بالكلية لما من شأنه تحقيق أهدافها المرجوة. فيما قالت الدكتورة سالمة بنت خميس المشرفية عميدة كلية العلوم التطبيقية بصور: بلا شك ستكون رافدًا مهمًا للثقافة بمحافظة جنوب الشرقية على وجه الخصوص وعلى مستوى السلطنة بشكل عام، مضيفةً: إنَّ تشكيل اللجنة بحد ذاته يعتبر حافزًا مهمًا للبذل والعطاء الثقافي والأدبي والعلمي بمحافظة جنوب الشرقية، وفي الوقت ذاته ستكون اللجنة مرجعًا مهمًا لتأسيس ملامح ثقافية وأدبية تتماشى والدور الريادي للمحافظة في تاريخها البحري وموروثها الأدبي العريق من الفنون والثقافة.