“تطبيقية صحار” تصنع مستلزمات الوقاية للعاملين بمستشفيات الباطنة والظاهرة والبريمي

 2500 صندوق لحماية الأطباء أثناء فحص مرضى “Covid’19 “
أجرى الاستطلاع: خميس بن علي الخوالدي
حرصت كلية العلوم التطبيقية بصحار بالتعاون مع بعض الشركات الكبيرة بشمال الباطنة على تعزيز دورها المجتمعي ومواكبة الظروف التي تمر بها المؤسسات الصحية ولتحقيق مبدأ التعاون والمساندة في مواجهة الظروف الحالية والمساعدة في تحقيق مزيد من الاستقرار المجتمعي ومساندة القطاع الصحي في مواجهة هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم وهذا السلوك لا شك انه سيؤثر مستقبلا في مفهومنا للمسؤولية الاجتماعية للشركات ودور المجتمع في تطويرها لتكون ضمن الإطار العام لتحقيق الأمن المجتمعي .
“عمان” رصدت الجهود التي بذلتها كلية العلوم التطبيقية بصحار والشركات المساهمة في دعم المؤسسات الصحية في محافظات شمال الباطنة وجنوبها والظاهرة والبريمي من خلال استطلاع آراء بعض من كان لهم دور كبير في تشخيص مكامن النقص في معدات الوقاية للكوادر الطبية في المستشفيات المستهدفة.
يقول الدكتور محمد بن سيف السعيدي أستاذ مساعد بقسم الهندسة بكلية العلوم التطبيقية بصحار : جاءت جائحة كورونا وأربكت العالم وبدأ يظهر النقص الكبير في معدات الوقاية للكوادر الطبية مع زيادة الحاجة لمعدات أخرى مصممة للتعامل مع المرض وبلدنا الحبيب عمان كغيره من بلدان العالم لم يكن بعيدا عن هذه الأحداث المربكة فكان من واجبنا أن نهب لدعم أبطالنا في الخطوط الأمامية لمواجهة هذه الجائحة والاستفادة من العلوم التي تعلمناها لخدمة وطننا وحمايته فالأوطان تحمى وتبنى بسواعد أبنائها فجاءت الفكرة أن يتم تصنيع هذه الأدوات الطبية محليا بالوسائل المتاحة وبأكبر كميات ممكنه لدعم مستشفيات صحار والرستاق وهنا كانت البداية.
وأضاف السعيدي: إن الفريق المعني قام بزيارة المستشفيات المستهدفة للتعرف على احتياجاتهم ومن ثم أعددنا خطة إنتاج وحددنا الأماكن والأدوات والمواد الخام التي سوف نحتاجها وتواصلنا مع القطاع الصناعي للتوفير بعض النقص من هذه الاحتياجات وكانت الاستجابة المشكورة منهم ومعا بدأنا رحلة الإنتاج ومع الوقت تطور الإنتاج من ناحية الكم والنوع بحسب الطلب الذي كان يصل من المؤسسات الصحية ولله الحمد استطعنا بتكاتفنا وتوحيد جهودنا أن نلبي أغلب الطلبات ونتوسع لنمد عددا أكبر من المؤسسات الصحية في محافظات شمال الباطنة وجنوبها والظاهرة والبريمي وما زالت الجهود مستمرة إن شاء الله إلى أن يرفع الله عنا هذا الوباء.
وأشار السعيدي إلى أنه من هذا المنبر أود أن أتقدم بخالص شكري لكل من دعمنا وساهم معنا من الوزارة والكلية والقطاع الصناعي والمتطوعين وتقديم امتناني العميق لأبطالنا في المؤسسات الصحية كما أقول للجميع انه بعون الله وتكاتفنا سنتغلب على هذه الجائحة .
أما الدكتور سعد الجابري أستاذ مساعد في قسم الهندسة بكلية العلوم التطبيقية بصحار فقال: بادرة متميزة لتعزيز خدمة المجتمع والمشاركة في الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كرونا Covid’19 حيث قامت كلية العلوم التطبيقية بصحار بتصميم وتصنيع مستلزمات الحماية والوقاية للعاملين الصحيين وذلك للحد من انتشار الفيروس وبالتعاون مع المؤسسات الداعمة وهي شركة صحار ألمنيوم وشركة ميناء صحار . وأوضح الجابري انه تم استخدام تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد في تصنيع غطاء الوجه حيث بدأ الإنتاج بأربعة أقنعة في اليوم وبفضل الدعم المقدم من المؤسسات الصناعية في المحافظة تم زيادة عدد الطابعات الثلاثية الأبعاد وقيام كادر كلية العلوم التطبيقية بصحار بتطوير التصاميم من خلال استشارة الأطباء لدراسة ملائمة القناع لعملهم وتحسين طريقة التصنيع من أجل تقليل وقت التصنيع وتم زيادة الإنتاج إلى 20 قناعا في اليوم كذلك تم التعاون مع صناع عمان بتجميع نوع آخر من قناع الوجه وذلك للطلب المتزايد من قبل وزارة الصحة على هذه الأقنعة.
وأضاف الجابري: إن هدف الكلية كان هو تصنيع 600 قناع وجه لمستشفى صحار والرستاق ولكن بفضل الدعم والحملات التطوعية من الشركات الداعمة وكادر وطلبة كلية العلوم التطبيقية بصحار تم تزويد مؤسسات صحية أخرى وبلغ عدد أقنعة الوجه التي تم استلامها من قبل المؤسسات الصحية حوالي 2500 قناع والإنتاج مستمر . وأشار الجابري إلى أنه إضافة إلى أقنعة الوجه تم تصميم وتصنيع صندوق خاص بالتعاون مع صناع عمان من أجل فحص مرضى Covid’19 يمكن أن يضمن حماية الأطباء وكذلك ممكن زيادة عدد المرضى في نفس المكان وذلك لاستيعاب العدد المتزايد للمرضى وعلى ضوء ذلك تم تزويد المستشفيات بجهاز تعقيم اليد حيث يقوم المستخدم بالضغط على عتلة الجهاز بالرجل من أجل الحصول على المعقم لتعقيم يديه وهذا يؤدي إلى زيادة الوقاية.
ويقول أحمد بن محمد بن ناصر الخروصي مدير عام الموارد البشرية وشؤون الشركة في صحار ألمنيوم: تأتي مساهمة الشركة في هذه المبادرة من منطلق التزامها بالمسؤولية الاجتماعية وواجبها الوطني لدعم جهود مكافحة انتشار هذه الجائحة ولإيماننا العميق بأهمية حماية الكوادر الطبية العاملة في مؤسساتنا الصحية من المخاطر التي تواجههم أثناء أدائهم لواجباتهم النبيلة، كما تعد هذه واحدة من المبادرات التي ساهمت وتساهم بها الشركة لدعم هذه الجهود.