تويتر توقف حسابات بارزة بعد اختراق أنظمة داخلية

سان فرانسيسكو (رويترز) – قالت شركة تويتر: إن متسللين اخترقوا شبكاتها الداخلية ووصلوا إلى حسابات عدد من أبرز الشخصيات على المنصة، منها حساب المرشح الرئاسي الأمريكي جو بايدن ونجمة تلفزيون الواقع كيم كاردشيان والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما والملياردير إيلون ماسك واستخدامها للحصول على مبالغ بالعملة الرقمية.
وقالت تويتر: إن الاختراق نجح في استهداف موظفين لديهم القدرة على الدخول على شبكاتها الداخلية وإن منفذيه “استغلوا هذا في السيطرة على الكثير من الحسابات التي تحظى بمتابعة قوية (ومنها حسابات رسمية) ونشر تغريدات باسم أصحابها”.
وقالت الشركة “نتحرى الأمر لمعرفة أي نشاط مؤذ آخر ربما يكونون قد مارسوه أو أي معلومات ربما يكونون قد وصلوا إليها، وسنعلن عن أي شيء نتوصل إليه”.
ومنعت تويتر مؤقتا بعض الحسابات الرسمية على الأقل من نشر أي رسائل على مدى ساعات في خطوة غير معتادة، وقالت: إنها لن تعيد الخدمة إلا بعد التأكد من أن بالإمكان عمل ذلك بطريقة آمنة.
وتبين سجلات العملات الرقمية المتاحة علانية أن المتسللين حصلوا على ما قيمته أكثر 100 ألف دولار من العملة الرقمية.
وكان الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي قد قال في وقت سابق: إن الشركة تعكف على تحديد المشكلة وتعهد بإعلان “كل شيء عندما يكون لدينا فهم تام لما حدث”. وقال في تغريدة “يوم صعب علينا في تويتر. نشعر جميعا بالانزعاج لحدوث هذا”.

وفي الساعات التي أعقبت موجة الاختراق الأولي بدا بعض أبرز مستخدمي المنصة يكافحون لاستعادة السيطرة على حساباتهم. وفي حالة الملياردير إيلون ماسك على سبيل المثال جرى حذف تغريدة للحصول على مبالغ بالعملة الرقمية قبل أن تظهر تغريدة ثانية وثالثة.
ومن بين حسابات المشاهير الآخرين التي تأثرت حساباتهم جيف بيزوس مؤسس أمازون ورجل الأعمال وارن بافيت وكذلك بيل جيتس المؤسس المشارك لمايكروسوفت وحسابات شركتي أوبر وأبل. كما تعرضت للاختراق أيضا حسابات مؤسسات تعتمد على العملة الرقمية.
والحسابات المخترَقة لديها عشرات الملايين من المستخدمين.