منظمة التحرير الفلسطينية تطالب بتدخل دولي للإفراج عن الأسرى ومراقبة السجون

آلاف الاسرائيليين يتظاهرون ضد نتنياهو والشرطة تعتقل 50 شخصا –

رام الله – القدس – (د ب أ)- طالبت منظمة التحرير الفلسطينية أمس بتدخل دولي من أجل الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل بعد إصابة أحدهم بفيروس كورونا المستجد داخل السجون.
وحث أمين سر اللجنة التنفيذية للمنظمة صائب عريقات مؤسسات المجتمع الدولي على «الاضطلاع بمسؤولياتها لردع إسرائيل والضغط عليها لإطلاق سراح الأسير المريض كمال أبو وعر فورًا، والإفراج عن جميع الأسرى المرضى وكبار السن والأطفال والنساء قبل فوات الأوان».
جاء ذلك في رسائل رسمية وجهها عريقات إلى الأمين العام للأمم المتحدة والمفوضة السامية لحقوق الإنسان، ورئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر، ووزراء خارجية روسيا والصين والاتحاد الأوروبي وبريطانيا، وأمين عام جامعة الدول العربية وأمين عام منظمة التعاون الإسلامي.
وجدد عريقات مطلب منظمة التحرير بإرسال بعثة تحقيق ومراقبة للسجون الإسرائيلية، والتحقيق في «الجرائم المتواصلة والممنهجة والمخالفة لقواعد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان».
وحذر من أن فيروس كورونا لا يزال نشطًا، ويوجد مئات الأسرى المرضى، وذوو الحالات الصحية الصعبة التي تجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس.

الأوضاع داخل السجون

ونبه عريقات إلى «خطورة الأوضاع داخل سجون إسرائيل في ظل تفشي فيروس كورونا ومنع مصلحة السجون من توفير المعقمات ومواد التنظيف، وأثر ذلك على حياة الأسرى وبشكل خاص 700 أسير مريض بمن فيهم 300 أسير يعانون أمراضًا مزمنة وبحاجة إلى علاج مستمر».
كما شرح وضع الأسير كمال أبو وعر-46 عامًا-، مؤكدا أن هذه الرسالة تتمحور حول إصابته بالفيروس منذ عدة أيام، وضرورة الإفراج عنه وعن زملائه قبل فوات الأوان.
واستهجن عريقات «تنكر إسرائيل للنداءات الدولية التي تطالب بضمان توفير الرعاية الصحية الكافية واتخاذ التدابير الوقائية، والإفراج عن الأسرى الأكثر ضعفًا، بما فيها بيان المفوضة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشليت، أو اللجنة الفرعية لمنع التعذيب، أو بيان مبعوثي الأمين العام للأمم المتحدة للشرق الأوسط».

اعتقال 11 فلسطينيا

في الأثناء اعتقلت قوات اسرائيلية أمس فلسطينيين من الضفة الغربية غالبيتهم من محافظة رام الله والبيرة.
وقال نادي الأسير الفلسطيني، في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية ( وفا) أمس ، إن سبعة مواطنين جرى اعتقالهم من عدة بلدات في رام الله والبيرة.
وأضاف أنه جرى اعتقال أربعة آخرين من جنين وطولكرم وبلدة سلوان في القدس.
مظاهرة ضد نتنياهو
إلى ذلك اعتقلت الشرطة الإسرائيلية 50 شخصا للاشتباه فيهم بالإخلال بالنظام العام وإلقاء أغراض وزجاجات على أفراد الشرطة خلال مظاهرة مناهضة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الليلة قبل الماضية.
وقالت الشرطة إن الموقوفين قاموا أيضا بإلحاق أضرار بالممتلكات خلال المظاهرة الليلية التي انتقلت من قبالة منزل رئيس الوزراء إلى وسط القدس. وشارك الآلاف في المظاهرة وطالبوا نتنياهو بالاستقالة.
وجاءت المظاهرة بعد يوم واحد من قيام الشرطة بإزالة خيام اعتصام أقامها محتجون على الفساد ينظمون بصورة متكررة مظاهرات أمام مقر نتنياهو للاحتجاج على استمراره في منصبه رغم استمرار محاكمته في اتهامات بالفساد تشمل الاحتيال وخيانة الثقة والحصول على رشى.