علي الرواس يجدد ترشحه لرئاسة إدارة نادي ظفار

صلالة -عادل البراكة
جدد الشيخ علي بن أحمد الرواس رئيس نادي ظفار ترشحه لمنصب الرئيس للإدارة الجديدة للفترة القادمة 2020-2024 من خلال تقديم ترشحه، وذلك من خلال الجمعية العمومية للنادي المزمع إقامتها يوم 20 أغسطس القادم لانتخاب مجلس إدارة جديد، توقع أن يشهد حراكا قويا من قبل منتسبي النادي للترشح لمختلف المناصب الإدارية، حيث شهدت أروقة نادي ظفار خلال الفترة الماضية حراكا من قبل أبناء النادي للترشح لمختلف المناصب للإدارة الجديدة، حيث ترشح كل من محمد بن سالم الرواس وعبدالعزيز بن حفيظ عبدالعزيز صباح الرواس لمنصب أمين السر وشريف بن محمد سعيد جحنون الحضري لمنصب عضو مجلس الإدارة، وسوف تشهد الأيام القادمة الترشيحات لباقي المناصب للإدارة الجديدة.
وبلا شك أن تقدم الشيخ علي الرواس للترشح لرئاسة نادي ظفار سيكون استمرارًا لما حققته إدارته خلال الفترة الماضية 2016-2020 من إنجازات متنوعة في مختلف المسابقات الرياضية أبرزها دوري عمانتل موسم 2016/2017 وموسم 2018/2019 وينافس هذا الموسم على لقب الدوري بعدما احتل المركز الثاني برصيد 45 نقطة قبل ختام الدوري بثلاث جولات، ومازال منافسًا على لقب كأس جلالته لكرة القدم لهذا الموسم بعدما بلغ منافسات نصف النهائي، وتمكن من التعادل الإيجابي أمام النهضة 1/1 من خلال مباراة الذهاب، وحقق لقب كأس الاتحاد العماني لكرة القدم موسم 2018/2019 وكأس السوبر العماني عام 2017 و2019، وينافس في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي من خلال المجموعة الثالثة بجوار أندية الرفاع البحريني والقادسية الكويتي والجزيرة الأردني، بالإضافة إلى تحقيق إنجازات أخرى في مختلف الرياضات والأنشطة الأخرى.
وحول ترشحه لمنصب رئيس النادي للدورة الثانية قال الشيخ علي بن أحمد الرواس رئيس نادي ظفار: نعي صعوبة المرحلة القادمة على الجميع والتحديات الكبيرة، لكن الانتصارات والنجاحات تأتي دومًا من رحم المعاناة والصعوبات. وأضاف: أشكر كل من ساعدني وساندني ووقف بجانبي صغيرًا كان أو كبيرًا طيلة الفترة الصعبة السابقة، وكذلك الحالية. مشيرًا إلى أنه مهما حاولت أن أعبر لكل من تواصل معي وزادني إصرارًا لاستكمال المسيرة لما لمسته منهم من حب وإيمانهم بقدراتي عند المصاعب وثقتهم في شخصي على الإدارة في هذه المرحلة الصعبة، كما أشكر الرئيس الفخري لنادي ظفار، والمشايخ جميعًا أعضاء اللجنة الاستشارية، ووزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ على حسن الظن بنا وثقتهم فينا، وتوجيهاتهم النيرة ونصائحهم الصادقة.