د. أمل المعنية: المسح الاستقصائي يحدد العودة للمدارس أو التعلم عن بعد

  • يكشف مدى صحة إصابة 1% من السكان بـ “كورونا”
أوضحت الدكتورة أمل بنت سيف المعنية مديرة دائرة الوقاية ومكافحة العدوى بوزارة الصحة أن المسح الوطني الاستقصائي المصلي لـ”كوفيد-19″ الذي انطلق الأحد في محافظات السلطنة سيكشف مدى صحة إصابة 1% من السكان بفيروس كورونا “كوفيد-19” أو يوجد عدد من الإصابات غير واضح، فتشخيص الإصابات يعتمد على الأشخاص الذين يأتون إلى المركز الصحي أو المستشفى بأعراض ويتم فحصهم، وبعض الدلائل العلمية تشير إلى إصابة آخرين قد لا تظهر لديهم أعراض، لذلك المسح سيقيّم أين وصل المجتمع العماني من ناحية انتشار الإصابة؟ هل الأدلة من المسحات الأنفية أو الحلقية التي تؤخذ هي فعلًا تحدد مدى انتشار هذا الفيروس في المجتمع؟ أم هناك انتشار أوسع نحن لا نعلم عنه؟

وقالت المعنية في تصريحات لوسائل اعلام:المسح الوطني سيعطي إجابات عن مدى انتشار عدوى الفيروس في السلطنة، حيث إن عينة الدم سوف تؤخذ من قبل تقنيين مختصين في هذا المجال، وناشدت الجميع التعاون مع وزارة الصحة لإنجاح إجراء المسح، وذلك حتى نتمكن من معرفة القرارات ووضع الكثير من المشروعات، منها إمكانية فتح المدارس، وإرجاع الطلبة للمدارس، وندرس وضعية نسبة الأطفال المعرضين للالتهاب بناءً على نتيجة الفحوصات وهل لديهم أجسام مضادة عالية جدًا في الدم بشكل تجعل الجهات المعنية إلى إقرار التوجّه إلى فتح المدارس أم قفلها والاتجاه إلى التعليم عن بعد في المرحلة القادمة، أو أننا وصلنا إلى نسبة إصابة في أعمار فئة المدارس تجعلنا نفتح المدارس خلال الفترة القادمة.