بنك نزوى يوفر أكثر من 3 آلاف برنامج تدريبي وتأهيلي لموظفيه

أطلق بنك نزوى أكثر من 3000 برنامج تدريبي بما فيها البرامج الإلكترونية، حيث قام البنك بتقديم التعليم الإلكتروني كمصدر تعليمي إضافي لموظفيه وذلك في إطار مواكبته للتغييرات الحديثة.
وقد حظيت برامج التعليم الإلكتروني بقبول جيد من قبل موظفي البنك حيث تم تسجيل حوالي 90% من الموظفين الذين حضروا ما يزيد عن 3000 برنامج من البرامج التي تركّز على التدريب المصرفي الإسلامي، وتطوير المنتجات، والمبيعات، والقيادة، وإدارة المخاطر، وإدارة الثروة، والخدمات المصرفية للشركات والأفراد.
ومما يجدر ذكره أن جميع برامج التعليم الإلكتروني يتم تصميمها من قبل شركات مرموقة وذات جودة عالية.
وبهذا الصدد، قالت هيفاء اللواتية رئيسة قسم الموارد البشرية: “إننا، في بنك نزوى، نولي أهمية كبرى فيما يتعلق بالتطوير الشخصي والنمو المهني لموظفينا، حيث يأتي هذا الأمر ضمن أولوياتنا نظرًا لأننا نؤمن بأن مواردنا البشرية هي من أهم الموارد التي نملكها والتي تعد العمود الأساسي لتحقيق الاستراتيجية الشاملة للبنك وتعزيز خدمة الزبائن.
ومما يضمن تحقيق ذلك حرص فريق الموارد البشرية على ضمان تمكين جميع موظفينا لحصولهم على التدريب الجيد لكي يصبحوا قادرين على مواكبة التغيير في السوق المتميز بالديناميكية، وحرصه على إتاحة الفرصة للموظفين لتطوير مهاراتهم المهنية ودعمهم في تحقيق النمو المنشود كأفراد.
إن حرصنا على تحقيق ذلك ينبع من إيماننا بأننا نعتبر الموظفين القوة الدافعة التي مكنتنا من بلوغ النجاح، وأننا مستمرون في تسخير جميع الوسائل الممكنة لمساعدة موظفينا على تطوير قدراتهم لكي يصبحوا قادة في المستقبل”.
ومن أجل تحقيق أفضل تجربة للموظفين، قام فريق الموارد البشرية بإجراء تطوير كامل لخدماته مع تعزيز وسائله الرقمية لتسهيل حصول الموظفين على المعلومات التي تشمل التطوير الشخصي، والتوعية بالموارد البشرية، ومحتوى الموارد البشرية، وخدمات ودعم الموارد البشرية.
ومع تقديم خدمات جديدة لتشجيع التطوير الشخصي والمهني ورقمنة خدمات أخرى، تمكّن بنك نزوى من توفير منصة للابتكار. كما أن هذه المبادرة تعمل على تشجيع اكتساب الموظفين للمهارات القيادية، وتتيح المجال لإدارة المواهب بشكل أفضل، والتخطيط لأعمال المتابعة، وتعزيز الإنتاجية، وتقديم المساعدة في التطوير المهني، وتعزيز الأداء الإجمالي.
وسعيًا منا لتنمية مستويات مهارات الموظفين العمانيين وتمكينهم من تبوء مراكز إدارية متوسطة وعليا في القطاع الخاص، تم اختيار 10 من موظفي بنك نزوى للتسجيل في برنامج القيادة الوطني “اعتماد “. وبالإضافة إلى ذلك، قام البنك بدعم ما يزيد عن 20 موظفًا لمتابعة دراساتهم الأكاديمية والحصول على المؤهلات المهنية التي تساعدهم في تعزيز مؤهلاتهم العلمية وكفاءاتهم وتطورهم المهني.
وحرصًا منه على تشجيع موظفيه لتعزيز مهاراتهم وإبداعاتهم لكي يصبحوا قادة التغيير في المستقبل، قام بنك نزوى بإشراك عدد آخر من فريق الإدارة للمشاركة في برنامج كامبريدج للقيادة المالية الإسلامية (كامبريدج – آي أف أل بي) – الذي يعتبر البرنامج العالمي الأول والوحيد من نوعه المخصص للموظفين الإداريين في الفئتين الوسطى والمتوسطة العليا للمؤسسات المالية الإسلامية.
الجدير بالذكر أنه وتقديرًا لتميز وأداء الموظفين الجيد، فاز بنك نزوى بجائزتين مرموقتين من جوائز التمويل الإسلامي العالمي 2019 التي تعتبر من أجود وأشهر الجوائز في المجال المصرفي والمالي الإسلامي في العالم، حيث فاز البنك بجائزة التمويل الإسلامي العالمي لتطوير الموارد البشرية مما يؤكد حرصه الدائم على إدارة الأداء والاحتفاظ بالمواهب، أما الجائزة الثانية فهي جائزة التمويل الإسلامي للاستثمار في المجتمع التي تعتبر تقديرًا لنجاح البنك في شراكاته الاستراتيجية مع المجتمعات.