حصيلة كورونا المستجد تتخطى 549 ألف وفاة .. و12 مليون إصابة حول العالم

عواصم – (وكالات) – أودى فيروس كورونا المستجد بحياة 549,701 شخصا على الأقل منذ ظهر في الصين في ديسمبر، بحسب تعداد أعدّته فرانس برس أمس. وتم تسجيل أكثر من 12,066,880 إصابة مثبتة في 196 بلدا ومنطقة. وتم إعلان تعافي 6,431,400 من هذه الحالات على الأقل. ولا تعكس الإحصاءات المبنية على بيانات جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات المحلية في دول العالم ومن منظمة الصحة العالمية إلا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات إذ لا تجري دول عديدة اختبارات للكشف عن الفيروس إلا للحالات الأخطر. وتسجل الولايات المتحدة أعلى حصيلة للوفيات في العالم بلغت 132,309 من بين 3,055,144 إصابة. وأعلن تعافي 953,420 شخصا على الأقل. وتعد البرازيل البلد الأكثر تأثّرا بالفيروس بعد الولايات المتحدة إذ بلغ عدد الوفيات على أراضيها 67964 من بين 1,713,160 إصابة. وتليها بريطانيا بـ44517 وفاة من بين 286,979 إصابة، ثم إيطاليا بـ34914 وفاة من بين 242,149 إصابة، والمكسيك التي سجّلت 32796 وفاة من بين 275,003 إصابات. والترتيب قائم على أساس الأعداد المطلقة ولا يأخذ في الحسبان نسبة المصابين من أصل عدد السكان. وحتى أمس، أعلنت الصين (باستثناء ماكاو وهونغ كونغ) 4634 وفاة (لا وفيات جديدة) من بين 83581 إصابة (تسع إصابات جديدة منذ أمس الأول)، بينما تعافى 78590 شخصا. وعلى صعيد القارّات، سجّلت أوروبا 201,080 وفاة من بين 2,780,745 إصابة حتى الآن. وسجّلت الولايات المتحدة وكندا معا 141,077 وفاة من بين 3,161,512 إصابة. وفي أمريكا اللاتينية والكاريبي، تم تسجيل 135,483 وفاة من بين 3,108,263 إصابة. وبلغ عدد الوفيات المعلنة في آسيا 40586 من بين 1,611,883 إصابة، وفي الشرق الأوسط 19101 وفاة من بين 869,766 إصابة، وفي إفريقيا 12239 وفاة من بين 524,094 إصابة، وفي أوقيانيا 135 وفاة من بين 10619 إصابة. ويشار إلى أنه نظرا للتعديلات التي تدخلها السلطات الوطنية على الأعداد أو تأخرها في نشرها، فإن الأرقام التي يتم تحديثها خلال الساعات الـ24 الأخيرة قد لا تتطابق بشكل دقيق مع حصيلة اليوم السابق. لجنة لتقييم الوباء أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس تشكيل لجنة مستقلة من الخبراء سيتم تحديد مهامها بالتشاور مع الدول الأعضاء، في وقت تواجه الهيئة انتقادات شديدة حول تعاملها مع تفشي وباء كوفيد-19. وقال المدير العام لمنظمة الصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس متحدثا إلى دبلوماسيي الدول الأعضاء “يشرفني أن أعلن أن رئيسة الوزراء السابقة (النيوزيلندية) هيلين كلارك والرئيسة السابقة (الليبيرية) إيلن جونسون سيرليف وافقتا على تولي رئاسة لجنة التقييم التي نطلق عليها اسم اللجنة المستقلة للإستعداد للأوبئة العالمية والتعامل معها”. موسكو تلغي إجبارية ارتداء الكمامات أعلن عمدة موسكو سيرجي سوبيانين أنه سيتم إلغاء إجبارية ارتداء الكمامات في شوارع موسكو بداية من الاثنين القادم. ونقل موقع “روسيا أمس” عنه القول إن شرط الالتزام بالتباعد الاجتماعي واحترام المسافة بين الأشخاص سيبقى قائما في الأماكن العامة. وسجلت موسكو خلال الأسابيع الأخيرة تراجعا ملحوظا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وأعلنت السلطات الصحية في آخر حصيلة يومية، أمس، تسجيل 568 إصابة فقط. وبلغ إجمالي الإصابات في روسيا منذ بدء تفشي الوباء 707301 إصابة، و10843 حالة وفاة. كوريا الجنوبية: 50 إصابة جديدة أعلنت السلطات الصحية في كوريا الجنوبية أمس اكتشاف 50 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، مما يرفع حصيلة الإصابات إلى 293 ألفا و13 حالة. وأفادت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية، بأن العدد انخفض بشكل طفيف، مقارنة بعدد الاصابات المعلن أمس الأول 63 حالة)، إلا أن هناك احتمال أن تعود الحصيلة للزيادة مرة أخرى بسبب انتشار الفيروس في المجتمعات الإقليمية. وتجاوز العدد اليومي لحالات الإصابة الجديدة القادمة من الخارج 10 حالات للأسبوع الثاني على التوالي، منذ 26 من يونيو الماضي، وسط زيادة مستمرة في الإصابات في جميع أنحاء العالم. من ناحية أخرى، تم تسجيل حالتي وفاة جديدتين، لترتفع بذلك حصيلة الوفيات إلى 287 شخصا. طوكيو: أعلى معدل إصابات يومي سجلت العاصمة اليابانية طوكيو، أمس أعلى معدل إصابات يومي بفيروس كورونا في المدينة، منذ ذروة الجائحة في أبريل الماضي. وأعلنت السلطات الصحية، تسجيل أكثر من 220 إصابة جديدة، وفقا لوكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية. وفي 17 أبريل الماضي، كانت سجلت طوكيو أعلى إصابات بكورونا آنذاك، بواقع 206 حالة جديدة. وأشار مسؤولون بوزارة الصحة أن غالبية الحالات الأخيرة مرتبطة بارتياد النوادي الليلية، محذرين من زيادة الإصابات داخل المنازل وأماكن العمل والحفلات. كما نصح الخبراء طوكيو بتسريع الجهود لتوسيع سعة المستشفيات والاستعداد لمزيد من الإصابات المتوقعة في الأسابيع المقبلة. وفي السياق ذاته، حث حاكم طوكيو، يوريكو كويكي، السكان على الابتعاد عن مناطق الحياة الليلية واتباع مزيد من الحذر لحماية أنفسهم. وحتى ظهر أمس، تجاوز عدد مصابي كورونا في العالم 12 مليونا و196 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 552 ألفا، وتعافى أكثر من 7 ملايين و93 ألفًا، وفق موقع “worldometers” المختص برصد تطورات الفيروس.