إعداد خطة شاملة لصيانة الأفلاج والآبار وإنشاء سد بطيوي

صور- سعاد بنت فايز العلوية :
كثفت بلدية صور جهودها في مراقبة الوضع المائي بالولاية حرصًا على استدامة الموارد المائية وتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد المائية بما يتوافق مع الأنظمة واللوائح المنظمة للقطاع المائي بالسلطنة. وتقوم بلدية صور ممثلة بقسم شؤون موارد المياه بتنفيذ زيارات شهرية لمراقبة الوضع المائي بالولاية؛ لدراسة مستوى ارتفاع وانخفاض منسوب مياه الآبار والأفلاج، وقياس مستوى ملوحة المياه ومستوى تدفقها. كما تعمل جاهدة لمراقبة أجهزة قياس الأمطار البالغ عددها 9 أجهزة موزعة بمواقع مختلفة بالولاية؛ وذلك لقياس منسوب مياه الأمطار المتساقطة ضمن الحدود الجغرافية للولاية. وتعمل البلدية أيضا للحد من الآبار العشوائية التي من شأنها أن تستنزف المخزون المائي بباطن الأرض. كما قامت بنشر اللوائح المنظمة للآبار والأفلاج عبر قنوات التواصل الاجتماعي المختلفة. وتولي بلدية صور اهتمامًا بالغًا بقطاع موارد المياه من خلال إعداد خطة شاملة لصيانة الأفلاج والآبار، وبلغ عدد الأفلاج التي تمت صيانتها 18 فلجًا، فضلا عن إنشاء سد لتخزين المياه بقرية الجمحة بنيابة طيوي، وتركيب مضخات للمياه لبئر قرية قران بنيابة طيوي، حيث تهدف مشاريع صيانة الأفلاج إلى المحافظة على هياكل الأفلاج الإنشائية وتقليل المياه المهدورة منها، وذلك للمحافظة على الأفلاج باعتبارها موروثًا حضاريًا. وقامت بلدية صور بتركيب عدد من الأنابيب التي تهدف إلى ترشيد استهلاك مياه الأفلاج للتحكم في حصص المياه. وتضم ولاية صور 107 أفلاج من أشهرها فلج الجيلة بنيابة طيوي الذي تم ضمه لقائمة التراث العالمي بمنظمة اليونيسكو في يونيو من عام 2006م، وهو فلج عيني يتغذى من وادي شاب، ويعد المصدر الرئيسي لمياه البلدة، ويبلغ طول قناته (161) مترًا.