تشديد الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار الفيروس بين الصيادين في ظفار

أحمد كمت

أكد أحمد بن عبود بيت كمت مشرف الرقابة السمكية بمحافظة ظفار على أنه ومنذ صدور التوجيهات من اللجنة العليا للتعامل مع فيروس كورونا (كوفيد 19) عملت الفرق الرقابية على تطبيق الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا بين الصيادين وتجار الأسماك وحث الصيادين على أخذ الاحتياطات الاحترازية عند طلوع البحر ومزاولة أنشطة الصيد بتجنب زيادة أعداد الصيادين عن اثنين بكل قارب وترك مسافة متر بين الصيادين في القارب وأن يتم أخذ احتياطاتهم الصحية لتجنب أي عدوى.
كما تم التنسيق مع عدد من الجهات الحكومية ومكاتب الولاة وشرطة عمان السلطانية في تطبيق آلية تنظيم الصيادين والتجار والعمالة الوافدة وتوزيع فرق الرقابة السمكية في مواقع إنزال وشراء الأسماك لمتابعة عملية التباعد الجسدي وفق الإجراءات الاحترازية وضمان استخدام الكمامات الوقائية وتنظيم حركة السفن الحرفية خلال فترة إنزال الأسماك ومغادرة المرسى.
وأضاف مشرف الرقابة: أن وزارة الزراعة والثروة السمكية تولي اهتماماً كبيراً بالحفاظ على الثروة السمكية التي تتمتع بها سواحل السلطنة بالإضافة إلى حمايتها من خلال العديد من الآليات المنظمة للصيد ومنها الرقابة السمكية التي تلعب دوراً فعالاً في حماية ثرواتنا السمكية، وحققت تلك الجهود نجاحاً كبيراً في التقليل من المخالفات التي يرتكبها الصيادون خلال ممارسة مهنتهم ويتم كذلك ضبط تلك التجاوزات التي تحدث وتقديمها للجهات القضائية وفق الإجراءات والضوابط التي حددها قانون الصيد البحري واللائحة المنظمة لذلك من خلال الفرق الرقابية المنتشرة على طول سواحل المحافظة.