جعلان بني بو علي تحصد ثمار “البودعن”

جعلان بني بو علي ـ صالح الغنبوصي
تنشط خلال هذه الفترة حركة جداد النخيل بولاية جعلان بني بو علي . حيث تشهد مساطيح تجفيف التمور حركة دؤوبة بين الأسر والأهالي بالولاية على الرغم من هطول الأمطار بشكل خفيف. وتعد نخلة ( البودعن ) أكثر النخيل شهرة وزراعة بالولاية نظرا لجودة تمورها وزيادة الإقبال على شرائه وقد تفاوت توقيت جداد النخيل أو حصاد الثمار، فمنهم من سبق ونضد التمور في مواقعها، بينما البعض ما زال مستمرا في الجداد. يبلغ سعر جراب البودعن الذي يزن حوالي ثمانين كيلو جراما خمسة وعشرين ريالا عمانيا ويتم حجز التمور الجيدة من ملاكها حتى قبل فترة الجداد . وتشتهر الولاية بزراعة أعداد هائلة من نخلة البودعن في مزارع النخيل التي تشكل واحات كبيرة من مساحة مركز الولاية وكذلك في منطقة الجوابي والعيون والقطارة وفليجات أولاد حمدة ومزارع الأهالي بوادي سال ووادي بو مدرة ووادي الوي وغيرها من الأودية.