مجلس صحم الشعري يطلق مسابقة شعرية

صحم – أحمد البريكي
أطلق مجلس صحم الشعري مسابقة بعنوان “فيض القصيد” في الشعر النبطي بنسختها الأولى على مستوى السلطنة، تحقيقاً لأهدافه في تطوير المواهب والطاقات الإبداعية والثقافية لدى الشباب العماني، وتنشيطاً للحراك الشعري في السلطنة في ظل الظروف التي يعيشها العالم أجمع لانتشار فيروس كورونا وتشهد قلة في الحراك الشعري والأدبي. ويتم استقبال المشاركات عن طريق إيميل المجلس حتى العشرين من شهر يوليو الجاري لمختلف الأعمار وستمر المسابقة على 3 مراحل، وهي التسجيل، ثم التقييم، فالمرحلة الأخيرة باعتماد النتائج والإعلان عن الفائزين. وحددت اللجنة المنظمة شروط المسابقة بأن يكون المشارك عماني الجنسية، وبعمر لا يقل عن 18 عاما، وأن لا يقل عدد أبيات القصيدة عن 12 بيتاً ولا تزيد عن 15، كذلك القصيدة يجب أن تتعلق بجائحة كورونا والآثار الاقتصادية والاجتماعية الناتجة عنها ولم يسبق نشرها أو المشاركة بها في مسابقات محلية وخارجية. وقال علي بن عبدالله المرزوقي رئيس مجلس صحم الشعري : إن اللجنة المنظمة للمسابقة خصصت جوائز مالية للمراكز الأولى وتم تشكيل لجنة خاصة بالمسابقة من شعراء المجلس، وتتكون من: الشاعرة الدكتورة عائشة بنت عبدالله الفزارية، والشاعرة سارة البريكية، والشاعرة عائشة بنت حسن الفزارية، والشاعر محمد البريكي، والشاعر يوسف الفارسي، والشاعر حمد البادي. وقد خصص المجلس مبلغا وقدره 300 ريال عماني جائزة المركز الأول، ومبلغ 200 ريال عماني جائزة المركز الثاني، و100 ريال عماني جائزة المركز الثالث، بالإضافة إلى 5 جوائز تشجيعية، كما سيتم نشر قصائد المشاركين في ديوان خاص باسم المسابقة.