بعد جهود كبيرة استمرت طوال الليل في البحث عنه.. العثور على مواطن مفارق للحياة بعد أن جرفه التيار البحري في صحم

صحم ـ أحمد البريكي
أشرقت شمس الصباح في ولاية صحم اليوم على فاجعة هزت الولاية عندما تم العثور على مواطن كان قد جرفه التيار البحري مساء الأربعاء وهو مفارق للحياة رغم الجهود الكبيرة للبحث عنه طوال الليل. وعثرت فرق البحث والإنقاذ التابعة للهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف على المواطن العماني الثاني، فيما استطاع مواطنون متواجدون في نفس المكان من إنقاذ المواطن الأول، بعد جرفه بوقت قصير وكانت حالته الصحية متوسطة. وقال متحدث من شرطة عمان السلطانية كان في موقع الإنقاذ لـ(عمان) “تم العثور على المواطن الثاني ويدعى “علي” ولكن كان مفارقا للحياة” ‏وكان المواطنان يمارسان رياضة السباحة عندما جرفهما التيار البحري مساء الأربعاء قبل أن يختفيا في عرض البحر في يوم كانت أمواجه عالية.
وواصلت طائرات سلاح الجو السلطاني وفرق البحث التابعة للدفاع المدني والإسعاف وقوارب المواطنين في الولاية عملية البحث حتى تم العثور على المواطن الثاني في منطقة “الخشدة” بالولاية نفسها وهو مفارق للحياة. وانتشرت مقاطع فيديو عبر منصات التواصل الاجتماعي عن قيام بعض الأشخاص وهم يمارسون السباحة بالقرب من كاسر الأمواج، حيث كانت الأمواج قوية ومياه البحر كانت تدفعهم بقوة تجاه حائط الجدار لكاسر الأمواج. وروى شاهد عيان لـ(عمان) بعض تفاصيل الحادثة، حيث كانت مجموعة من الشباب قد نزلوا لممارسة السباحة وعندما بدأ التيار البحري في سحبهم إلى عرض البحر استطاع 5 منهم الخروج وبقي شخصان في عرض البحر تمكن أحدهما من الخروج، فيما لم يستطع الآخر -نظرا لقوة التيار- الخروج قبل أن يعثر عليه اليوم وهو مفارق للحياة.