كيف سيغيّر فيروس كورونا سباقات الفورمولا واحد !

باريس (أ ف ب) – تنطلق بطولة العالم للفورمولا واحد غدا السبت وبعد غدا الأحد من النمسا، بعد تأخر أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد. وفرض “كوفيد-19” تغييرات جذرية على شكل البطولة التي كان من المقرر ان تنطلق في مارس الماضي من على حلبة ألبرت بارك في مدينة ملبورن الأسترالية، فتسبب بإلغاء سباقات وتأجيل أخرى الى موعد غير محدد. لكن المنظمين تمكنوا في نهاية المطاف من إيجاد صيغة تتيح عودة هدير المحركات، لكن خلف أبواب موصدة بوجه المشجعين في المراحل الأولى على الأقل، وإقامة مواعيد متتالية على الحلبة ذاتها، وإجراءات وقاية.
في ما يأتي بعض العناوين الأساسية لبطولة العالم بشكلها المتغيّر، إضافة الى غياب المشجعين والمدعوين والشركاء التجاريين، سيتقلص عدد الأشخاص الذين يسمح بتواجدهم على الحلبة، مع حد أقصى هو 80 فردا لكل فريق. وبحسب المدير الرياضي لفريق فيراري لوران ميكيس “كل النشاطات التي يمكن القيام بها عن بعد، ستكون كذلك”. وعلى الجميع الخضوع لفحوص كشف “كوفيد-19” قبل أربعة أيام كحد أقصى من الوصول الى حلبة ريد بول رينغ في سبيلبرغ، وبعدها مرة كل خمسة أيام خلال المراحل الثلاث الأولى من بطولة العالم (5 و12 يوليو في النمسا على الحلبة ذاتها، و19 منه في جائزة المجر).
وعلى كل من يدخل المنطقة المخصصة لحظائر الفرق، ان يظهر بطاقة اعتماده (كما المعتاد)، لكن سيخضع أيضا لفحص قياس درجة الحرارة. وبهدف الحد من أي انتقال للعدوى، سيتم تقسيم المشاركين في السباقات (من سائقين وأفراد فرق) الى مجموعات. وسيطلب من كل مجموعة الحدّ قدر الامكان من مخالطة الآخرين مثل أفراد المجتمع والصحافيين، أو حتى التقليل من التخالط بين كل مجموعة وأخرى ضمن المشاركين في البطولة. كما سيتم تقسيم الفرق أيضا الى مجموعات صغيرة بحسب اختصاص كل منها.
وفي حال إصابة أي فرد بـ”كوفيد-19″، ستعمل الفرق على استبداله بفرد آخر متواجد ومستعد في مقرّ الفريق. ويهدف ذلك الى ضمان قدرة الفرق على خوض المراحل المقررة، وعدم الاضطرار الى إبعاد كل أفرادها بحال إصابة أحدهم، ما سيؤثر على فرص خوض البطولة. وسيصبح وضع الكمامة أو القناع الواقي إلزاميا في حال لم يكن ممكنا الحفاظ على تباعد بمسافة مترين على الأقل، أي على سبيل المثال أثناء عمل الفنيين على تجهيز سيارة السباق. وعمدت فرق مثل مرسيدس الى توسيع الحظيرة الخاصة بها، من خلال إضافة مساحات إضافية وخيم للعمل.
وسيتم تزويد المشاركين بتطبيق الكتروني لتتبع الحركة. وفي حال لم يرغبوا في تشغيله، سيكون لزاما عليهم، في حال إصابتهم بالفيروس، توفير لائحة بالأشخاص الذين خالطوهم. كما سيتم إلغاء اللفة التقليدية قبل انطلاق السباق، والتي كان السائقون يقومون بها على الحلبة على متن حافلة مكشوفة أو سيارات كلاسيكية. كما سيتم فرض تعديلات على طريقة الاحتفال بالفوز وعزف النشيد الوطني على المنصة، على رغم ان الطريقة الجديدة لم يتم تحديد معالمها بعد. وسيتم تطبيق الاجراءات في الفئتين الثانية “فورمولا 2” والثالثة “فورمولا 3” اللتين تستأنفان تزامنا مع الفئة الأولى.