معرض افتراضي للكتاب العربي في تركيا

إسطنبول، “الأناضول”: في مبادرة هي الأولى من نوعها، تنظم “الجمعية الدولية لناشري الكتاب العربي” في تركيا حاليا معرضا افتراضيا للكتاب العربي، بمشاركة 30 دار نشر وأكثر من 100 ناشر. يستمر المعرض 9 أيام، بين يومي 27 يونيو و5 يوليو الجاري، وسجل إقبالا فاق كل التوقعات في أيامه الأولى. وعبر الرابط الإلكتروني للمعرض وحسابات أخرى في مواقع التواصل، يستطيع زواره، تصفح وشراء أكثر من 100 ألف كتاب لناشرين عرب وأتراك إلكترونيا، إضافة إلى متابعة فعاليات أدبية وثقافية وفنية. وحول المعرض، قال منسقه العام، محمد أغير أقجة، إنه يُنظم للمرة الأولى عبر الفضاء الإلكتروني؛ بسبب التدابير الصحية التي فرضها تفشي فيروس كورونا حول العالم. وأوضح أن المعرض يخاطب الأتراك المهتمين باللغة العربية والعلوم الإسلامية، فضلا عن الجاليات العربية المقيمة في تركيا. وأضاف أقجة: أن المنظمين كانوا يستهدفون نحو 25 ألف زائر، لكن المعرض سجل حتى الآن معدل زيارات فاق كل التوقعات؛ حيث زاره أكثر من 7 ملايين حتى الآن. ويتيح المعرض الافتراضي الدولي للكتاب العربي في تركيا، لزواره التصفح والتسوق الإلكتروني للكتب على مدار الـ24 ساعة يوميا لمدة 9 أيام، وهي مدة تنظيم المعرض. وأكد أقجة: أن المعرض يقدم أيضا خصومات كبيرة على التسوق الإلكتروني للكتب عبر الشحن المجاني للمنازل؛ لتحقيق الهدف المرجو من إثراء الحركة الثقافية العربية في تركيا. وفيما يتعلق بالفعاليات الثقافية، أوضح أقجة: أن المعرض يتيح أنشطة قراءات ومحاضرات ولقاءات فنية وفكرية وأدبية عبر منصات التواصل الاجتماعي. واختتم تصريحاته قائلا: “العالم العربي يبحث عن بدائل للمعارض العادية، والمعرض الافتراضي للكتاب العربي في تركيا نموذج جيد في التواصل المباشر بين الزائرين والناشرين”.