طائر الكروان العسلي يعود لمحمية الكائنات الحية والفطرية بالوسطى

سجل مكتب حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني عودة طائر الكروان العسلي بمحمية الكائنات الحية والفطرية بمحافظة الوسطى بعد اختفاء استمر لمدة حوالي سنتين؛ وذلك في إطار الاهتمام الذي يوليه المكتب ضمن عمليات الرصد والمتابعة لجوانب المجالات البيئية والحياة الفطرية المتنوعة. ويعتبر طائر الكروان العسلي الذي يسمى علميا ” Cursorius cursor ” كما يحمل الاسم الأجنبي ” Cream-coloured Courser ” وهو من الطيور التي تنتشر في شبه الجزيرة العربية. وقد سجل انتشاره سابقا في كل ربوع السلطنة خلال فترة الطيور الموسمية.. ويطلق على هذا الطائر محليا مسمى الدراج. ويتميز بلونه الرملي واللون الرمادي بمنطقة التاج وخطين أحدهما أسود والآخر أبيض يبدآن من خلف العين إلى خلف الرأس والأرجل تميل للصفرة المائلة للبياض. كما أن المنقار أسود، والمنطقة الخلفية للبطن بيضاء وعند طيرانه يرى سوادا تحت الجناح عند أطرافه، يعيش في مناطق رملية في شبه الصحاري الحصوية والرملية قليلة النباتات ، وقرب الأراضي المزروعة والأرياف المنبسطة المجدبة والمناطق العشبية. يوجد في الجزء الجنوبي من منطقة الجدة بمحمية الكائنات الحية والفطرية بمحافظة الوسطى. وتضع أنثى الكروان العسلي بيضها على الأرض ، ولا يوجد شكل معين للعش. كما أن البيض مشابه للون المنطقة المحيطة به وعادة ما يكون رمليا يميل إلى البني المنقط باللون الأسود إلى البني. حيث تتغذى على الحشرات كالخنافس والنمل والجراد. كما يبدأ هذا النوع من الطيور بالتكاثر مع بداية شهر يناير، وقد سجل وضعه البيض في شهر فبراير ومارس. حيث يستمر التكاثر لغاية شهر مايو. وخلال موسم التكاثر تضع أنثى الكروان العسلي عادة بيضتين وتصل فترة حضانة البيض إلى 18-19 يوما ، ويشرف الذكر والأنثى على حضانة ورعاية الصغار. وبعد فقس البيض تغادر الصغار العش منذ يومها الأول. وبعد 30 يوما من عمر الطائر يصل لمرحلة قدرته على الطيران. في حين أن سن بلوغ الطائر للتكاثر هو عندما يصل عمره إلى عام واحد. ويدعو مكتب حفظ البيئة الجميع إلى المساهمة في صون وحماية الثروة الوطنية الطبيعية بعمان ، والمحافظة على الحياة الفطرية بأنواعها وتعزيز ثقافة الوعي للحفاظ على البيئة.