التربية تتسلم مبنى مدرسي جديد بالمعبيلة الجنوبية

مسقط/ استلمت لجنة استلام المشاريع بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة مسقط، مبنى مدرسيا جديدا بولاية السيب ضمن المباني التي تنفذها الوزارة لخططها المستقبيلة وسميت المدرسة الجديدة باسم مدرسة الشيخ سالم بن سعيد الصايغي للتعليم الأساسي للصفوف (10- 12).
وأكد المهندس حمود بن ناصر العريمي مدير مساعد للعقود والمتابعة بدائرة المشاريع بالمديرية العامة للمشاريع والصيانة أن المدرسة تعتبر من المدارس الحديثة التصميم وتم إنشائها لتقليل الكثافة الطلابية وتتكون من ٣٠ فصلًا دراسيًا والمرافق الأخرى سائلين المولى عز وجل بأن يوفق أبناءنا الطلبة حيث إن هذه المشروعات قابلة للتطوير بشكل دائم وفق التطور الحديث في التقنية.
وقال المهندس باسم بن علي الهادي مدير مساعد بدائرة المشاريع والصيانة نائب رئيس اللجنة بالمحافظة: إن اللجنة قامت باستلام المشروع ضمن خطتها لتفعيله بداية العام الدراسي القادم٢٠٢٠/ ٢٠٢١ ليكون إضافة جديدة في الولاية حيث تقع المدرسة بالمعبيلة الجنوبية في حي العز بالقرب من جامع السلطان تيمور بن فيصل مما يساهم في خدمة القطاعات والنمو السكاني في المربعات السكنية القريبة منها وبالتالي يسهل على الطلبة الوصول إليها بكل سهولة حيث يقع المبنى المدرسي الجديد في المخططات ويحيط به عدد كبير من المباني السكنية والخدمات كالطرق وغيرها ويجاورها جامع.
ومن جانبه قال المهندس عاصم العلوي مهندس كهرباء مشرف: إن المبنى زود بالإنارة الحديثة من نوع “ليد” مع استخدام أغطية ضبابية بحيث لا تؤثر انعكاسات الإضاءة بشكل مباشر والسبورة التفاعلية كما أنها مزودة بكاميرات المراقبة ومصاعد وغرفة موسيقى وأرضية ملاعب حديثة إلى جانب ملاعب ثلاثية مغطاة بمادة مطاطية بالإضافة إلى اللمسات الجمالية في دورات المياه والمصاعد وغرف المعلمين ونظام الصوتيات والساعة الرقمية والتحكم عن طريق أجهزة الحاسوب دون الحاجة لاستخدام أجهزة التايمر.
وأشار مسعود الراشدي المهندس بالمحافظة إلى أن المبنى المدرسي تم تزويده بكافة وسائل الأمن والسلامة المعتمدة لدى الوزارة وبأعلى المواصفات والمعايير للحفاظ على سلامة الطلبة في بيئة آمنة تقلل من أخطار الحريق بالمبنى المدرسي مع مراعاة الاشتراطات والمقاييس الكهربائية المعمول بها، كما يحتوي على المقصف وغرفة الحارس وغرفة لسائقي الحافلات.