برشلونة يهدر تقدمه مرتين أمام أتلتيكو مدريد ويتابع نزيف النقاط

برشلونة /العمانية/ تابع برشلونة عودته المتعثرة من الإجازة التي تسبب بها فيروس كورونا المستجد، وتعادل للمرة الثالثة في آخر 4 مباريات أمام ضيفه أتلتيكو مدريد 2 / 2 في المرحلة الـ/33/ من الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم، ما سيمنح الفرصة للمتصدر ومنافسه ريال مدريد بالابتعاد عنه بفارق 4 نقاط بحال فوزه غدًا على ضيفه خيتافي خامس الترتيب.
وواصل برشلونة، المتصدر السابق وحامل اللقب في آخر سنتين نزيف النقاط بعد تعادله مع اشبيلية سلبا ثم سلتا فيغو 2 / 2، في مباراة شهدت تسجيل ثلاثة أهداف من نقطة الجزاء ورابع عن طريق الخطأ.

ويعاني برشلونة الأمرين هذا الموسم، فبعدما أقال مدرب إرنستو فالفيردي مطلع العام الحالي، لم ينجح خليفته كيكي سيتيين في تحسين نتائجه بشكل ملموس، ما وضعه تحت موجة من الانتقادات آخرها من نجوم الفريق أبرزهم الأوروغوياني لويس سواريز صاحب ثنائية التعادل المخيب مع فيغو.

في المقابل، تابع أتلتيكو مدريد الذي استعاد عافيته بعد تعادل مخيب أمام أتلتيك بلباو، نتائجه الايجابية علما بانه حقق ثلاثة انتصارات متتالية قبل مواجهته الثلاثاء على ملعب “كامب نو”.

وأقيمت المباراة وسط تقارير عن خلافات في غرف ملابس برشلونة وتوتر بين النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومساعد المدرب إيدر سارابيا، في ظل خسارة الفريق صدارة الدوري لريال مدريد، لكن مشاهد مباراة الثلاثاء اظهرت حديثا جانبيا بين الرجلين.

كما أن اللقطات التلفزيونية أظهرت أن ميسي يتجاهل بشكل واضح سارابيا في مباراة سلتا فيغو الاخيرة، حيث ابتعد قائد الفريق الأرجنتيني عن المدرب المساعد لسيتيين خلال محاولة الأخير إعطاءه تعليمات خلال فترة استراحة التوقف لشرب المياه.