تغيير المفاهيم وامتلاك المهارات أبرز نقاشات دورة “الإعلام الرياضي في العصر الرقمي”

هدفت لتطوير وزيادة المهارات في أساسيات الإعلام
كتب – فهد الزهيمي
حفل اليوم الأول من دورة “الإعلام الرياضي في العصر الرقمي” والتي تنظمها الأكاديمية الأولمبية العُمانية والتي تستمر حتى يوم الخميس بالعديد من المعلومات المثرية والتي قدمتها الدكتورة سبأ جرار رئيسة قسم العلوم الرياضية بالجامعة العربية الأمريكية بفلسطين، وجاءت إقامة الدورة في عالم يشهد اندماج وسائل الإعلام التقليدية والجديدة، واهتمامًا متزايدًا بالرياضة على جميع المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية، ويصبح من المهم متابعة الجديد في مجال الإعلام الرياضي، وتزويد العاملين به والمرتبطين به من رياضيين وفنيين وإداريين بالاتجاهات الحديثة في التغطية الإعلامية الرياضية ومنصات النشر المتاحة وخصائص إنتاج المحتوى الرياضي لكل منها بالإضافة إلى إكسابهم مهارات التعامل مع وسائل الإعلام. بيئة الإعلام الرياضي وتركزت أهداف الدورة إلى تزويد المشاركين بالمعارف الأساسية المتصلة بمفهوم الإعلام الرياضي والتغيرات التي دخلت على عناصره (القائم بالاتصال – الرسالة – الوسائل – الجمهور – الأثر) بفعل ثورتي الاتصال والمعلومات، وكذلك تزويد المشاركين بالمعلومات الأساسية المتصلة ببيئة الإعلام الرياضي على المستويات العالمية والإقليمية والوطنية (خريطة الإعلام الرياضي) وأيضا تعريف المشاركين بالمعارف الأساسية حول خصائص وسائل الإعلام الرياضية التقليدية منها والجديدة، وتعريف المشاركين بالمهارات الأساسية لإنتاج المحتوى الإعلامي الرياضي المناسب لمنصات النشر المختلفة التقليدية والجديدة، وأيضا بالمهارات الأساسية المتصلة بالتعامل مع وسائل ومنصات الإعلام الرياضي. أساسيات الإعلام الرقمي كما هدفت الدورة إلى تطوير وزيادة المهارات في أساسيات الإعلام الرقمي لتمكين العاملين في المجال الإعلامي في المؤسسات الرياضية من إحداث فرق في التأثير والانتشار على مستوى الرياضة الوطنية والإقليمية، وتحقيق أهداف المؤسسة (النادي والاتحاد لزيادة انتشار اللعبة ودعم الجماهير)، وأيضا صقل شخصية الإعلامي الرياضي في ضوء متطلبات الإعلام الرقمي، وكذلك الاطلاع على تطورات العمل الإعلامي وكيفية التعامل مع الأدوات الإعلامية الحديثة والقدرة على إنتاج مواد إعلامية مميزة ومؤثرة بالشكل والسرعة والانتشار. منصات النشر الرياضي وقد تطرقت المحاضرة الدكتورة سبأ جرار رئيسة قسم العلوم الرياضية بالجامعة العربية الأمريكية بفلسطين إلى العديد من الموضوعات ومنها الإعلام الرياضي تحولات المفهوم في العصر الرقمي، ومدى القدرة على الصمود في ضوء التقنية والجهور الإعلامي وكذلك المهارات التي تمكن الإعلامي من التواصل في المهنة وأهمية التأثير الإعلامي، وكذلك التطرق لخريطة الإعلام الرياضي العالمية والإقليمية والوطنية، وتحديات تحرير الأخبار على المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي وكيفية التمكن من أدوات تحرير أخبار الإعلام الرقمي والمهارات الأساسية في الإعلام الرقمي ومهارات التواصل والتأثير على الجهور ومخاطر الانزلاق في الإعلام الرقمي، وكذلك التأكيد على مقومات نجاح الإعلامي الرياضي من خلال فهم كيفية صناعة محتوى مؤثر عبر أدوات الإعلام الرقمي والاستجابة لاحتياجات الجمهور والتغيير لمكونات الموقف الإعلامي. وكذلك التعريف بمنصات النشر الرياضي الجديدة (المواقع والشبكات) والتعريف بالمهارات الأساسية في تغطية الشؤون الرياضية لمنصات النشر المختلفة، وأيضا بالمهارات الأساسية في الكتابة لمنصات النشر الرياضية، كما تم التطرق إلى مهارات تعامل الرياضيين والمسؤولين عن الرياضة مع وسائل الإعلام (التحدث لوسائل الإعلام – المؤتمرات الصحفية). كما ستتطرق المحاضرة خلال أيام الدورة إلى الإعلام الرياضي من حيث مفهومه وأنواعه وأدواته ومراحل التطور لغاية الإعلام الرقمي، وأيضا من حيث مفهومه وأنواعه وأشكاله وآليات التعامل مع شبكات التواصل الاجتماعي وصحافة المحمول من حيث مفهومها وأدواتها وكيفية إنتاج تقرير إعلامي باستخدام المحمول فقط، وأيضًا التطرق إلى الصورة الصحفية من مفهومها والهدف منها وكيفية اختيارها ونشرها، وأيضا صناعة المحتوى الرقمي، والقصة الإعلامية (الرقمية). مهارات مكتسبة وأكدت الدكتورة سبأ جرار أنه يتوقع من المشاركين أن يكتسبوا العديد من المهارات في نهاية الدورة مثل تغطية الأحداث الرياضية لأكثر من منصة نشر تقليدية وجديدة وكتابة الأخبار والتقارير والمقالات الرياضية لمنصات النشر المختلفة وإتقان مهارات التحدث لوسائل الإعلام وتنظيم وعقد وإدارة المؤتمرات الصحفية الرياضية. وقد استهدفت الدورة موظفي اللجنة الأولمبية والاتحادات واللجان الرياضية ومنتسبي الرياضة العسكرية والمحررين والكتاب بأقسام الرياضة في الصحف المحلية.