بلدي ظفار يبحث آليات تصريف مياه الأمطار وتعديل اشتراطات الأراضي السياحية

  • استعرض إجراءات مكافحة كورونا واطلع على إجراءات التعامل مع الحالات المدارية

صلاله: حسن سالم الكثيري
تصوير: عبدالرحيم سبيت

عقد المجلس البلدي لمحافظة ظفار الاحد عبر تقنية الاتصال المرئي اجتماعه الدوري الخامس لدور الانعقاد السنوي من الفترة الثانية برئاسة سعادة الدكتور أحمد بن محسن بن محمد الغساني رئيس بلدية ظفار رئيس المجلس البلدي،
بدأ الاجتماع بأداء المهندس علي بن سالم عمر فاضل نائب رئيس بلدية ظفار بالحلول اليمين القانونية لعضوية المجلس وفقا للماده ٢٢ من قانون المجالس البلدية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم (٢٠١١/١١٦م ) الخاص بقانون المجالس البلدية ولائحته التنفيذية
وقدم سعادة الدكتور رئيس المجلس للأعضاء عرضا موجزا حول مشاركته في اجتماع اللجنة العليا المكلفة ببحث آليات التعامل مع انتشار فيروس كورونا covid 19 وقرارات اللجنة التي راعت التدرج في اتخاذ قراراتها للحد من انتشار فيروس كورونا والتي استهدفت السيطرة والتحكم في انتشار هذا الفيروس.
مؤكدا أن بلدية ظفار تقوم بتكثيف الحملات التفتيشية على المحلات والأنشطة التجارية للتأكد من التزامها بتوفير متطلبات الصحة والسلامة ومتابعة تنفيذ التعليمات الوقائية بالتنسيق مع الجهات المختصة، كما شكر أعضاء المجلس على تفاعلهم المتواصل واقتراحاتهم البناءة لكل ما من شأنه تطوير المحافظة ومؤكدا في ذات الوقت على أهمية التزام جميع أفراد المجتمع بما يصدر عن اللجنة العليا.


وأعرب أعضاء المجلس عن شكرهم وتقديرهم للدور المبذول من الكوادر الطبية وكافة الجهات الحكومية والخاصة في المحافظة على ما يبذلونه من جهد للحد من انتشار هذه الجائحة.
كما ناقش المجلس خلال جلسته الخامسة لهذا العام موضوع تعديل الاشتراطات التخطيطية للأراضي السياحية لتتواكب مع النمو المطرد في عمليه البناء واحتياجات الحركة السياحية في المحافظة.
وفي إطار متصل وعملا باختصاصات المجلس ومشاركته بإبداء الرأي بشان تنظيم المناطق السكنية والتجارية والصناعية بالتنسيق مع الجهات المختصة ناقش المجلس المخطط المتعلق بمنطقة امتداد المروج بولاية صلاله والوارد للمجلس من المديرية العامة للإسكان في المحافظة.


هذا واطلع المجلس على الإجراءات المتخذة من قبل جهات الاختصاص للتعامل مع الأضرار التي لحقت بالبنية الأساسية في المحافظة والتي خلفها المنخفض المداري بمختلف ولايات المحافظة في شهر مايو الماضي، كما ناقش المجلس الآليات التي اعتمدتها بلدية ظفار لتنفيذ توجيهات معالي السيد وزير الدولة ومحافظ ظفار بتشكيل فريق وطني من الخبراء وممثلي المجتمع المدني لدراسة آليات تصريف مياه الأمطار في المحافظة حيث تمت مخاطبة كل من جامعة السلطان قابوس وجامعة ظفار لترشيح الخبراء، كما تم الإعلان لمن يرغبون في المشاركة من الخبراء لتقديم سيرهم الذاتية إلى البلدية. أما فيما يخص مشاركة المجتمع المحلي لتقديم المقترحات فسيتم من خلال منصة إلكترونية سيعلن عنها في القريب العاجل. جدير بالذكر أن البلدية تقوم بالتنسيق مع جهات الاختصاص في هذا الشأن لضمان تكامل الجهود والاستفادة من التجارب المحلية والعالمية.
وقد اتخذ المجلس البلدي العديد من التوصيات بشأن المواضيع المدرجة على جدول أعمال الاجتماع بما من شأنه تطوير العمل البلدي ويخدم المحافظة.