حلقة عمل لإلحاق البنوك في منصة المدفوعات العربية

مسقط/ استكمالًا للقاءات وحلقات العمل المتواصلة مع البنوك في الدول العربية بعد الإعلان عن إطلاق منصة “بنى” للمدفوعات العربية التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل صندوق النقد العربي، يواصل الصندوق جهوده في متابعة عملية إلحاق البنوك المركزية والتجارية في المنصة.
في هذا الإطار، ينظم الصندوق بالتعاون مع البنك المركزي العُماني ظهر اليوم الأحد حلقة عمل لإلحاق البنوك العاملة في السلطنة في المنصة، يشارك فيها كبار المسؤولين من جميع البنوك العاملة في السلطنة. تتيح المنصة خدمات مميزة للبنوك في السلطنة لتسريع مقاصة وتسوية المدفوعات عبر الحدود وتخفيض كلفتها، حيث تتبادل البنوك والمؤسسات المالية في السلطنة نحو أكثر من 500 ألف عملية دفع عبر الحدود سنويًا مع البنوك والمؤسسات المالية في المنطقة العربية وحوالي 460 ألف عملية دفع إضافية مع بقية دول العالم.
تناقش حلقة العمل عملية التحاق البنوك العاملة في السلطنة بمنصة “بنى” وخطة العمل المقترحة، كما تتطرق إلى المتطلبات التقنية والخطوات المطلوبة لضمان تسهيل ربطهم بالمنصة، كما يتخللها عرض للبنك المركزي العُماني، يستعرض فيه أهم مميزات المنصة في تطوير خدمات الدفع في المنطقة وخدمات إضافية موجهة للبنوك لتعزيز دورها في دعم الاستثمارات والتجارة البينية والروابط الاقتصادية مع الشركاء التجاريين للسلطنة. تجدر الإشارة إلى أن حلقة العمل هذه تأتي بعد عقد أكثر من اثنتي عشرة حلقة عمل على مستوى المنطقة العربية شارك فيها عدد من البنوك التجارية العاملة في السلطنة التي أبدت اهتمامًا متناميًا في المشاركة ضمن مجموعة المستخدمين الأوائل في المنصة. كما تعتبر هذه الحلقة السادسة من سلسلة الحلقات المخصصة لإلحاق البنوك في كل دولة من الدول العربية.