بيئة مسندم تنظم حملات تنظيف للشعاب المرجانية

بخاء – أحمد خليفة الشحي

نفذ مختصو قسم صون الطبيعة في إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة مسندم حملة لتنظيف بيئات الشعاب المرجانية من الشباك العالقة في عدة مواقع بولاية خصب، من ضمنها بيئة الشعاب المرجانية، وذلك بالتعاون مع موقع مسندم دسكفري وغواصي صون الطبيعة بإدارة البيئة والشؤون المناخية بالمحافظة.
حيث تتضرر بيئات الشعاب المرجانية بسبب العديد من العوامل منها الصيد الجائر، وعدم التزام مرتادي البحر بقوانين الصيد البحرية، حيث تعلق أدوات صيدهم في الشعاب المرجانية من شباك عالقة في بيئة الشعاب المرجانية وخيوط وحبال وغيرها من أكياس البلاستيك وعلب المشروبات التي لا تتحلل فتؤدي إلى تلوث وإتلاف وتدهور أجزاء من الشعاب المرجانية، وتكدس هذه المخلفات يؤدي إلى تدهور البيئة البحرية، وبالتالي ما يترتب عليها من تناقص الثروة السمكية نتيجة تدهور بيئاتها الحيوية.
قام المختصون باستخراج الشباك العالقة وتنظيف الشعاب المرجانية من الشوائب العالقة للحفاظ على البيئة البحرية لتبقى بيئة نظيفة مستدامة، ويعد هذا التعاون الدائم بين إدارة البيئة وموقع مسندم دسكفري بمحافظة مسندم من أبرز الخطط التي تهدف إلى الحفاظ على الممتلكات والثروات البحرية في المنطقة.
وتقام هذه الحملات بصفة دورية ومستمرة كجهود حثيثة وصادقة في الحفاظ على البيئة البحرية، حيث تتميز محافظة مسندم بالعديد من المواقع التي تكثر فيها الشعاب المرجانية ومن أكثر المناطق تأثرا هي منطقة رأس حيوت وخور شم ومنطقة فنخا وغب علي وراس مسندم ومنطقة خور النجد وحبلين ومنطقة تيبات في ولاية بخاء وفي ولاية دبا منطقة حفة ومنطقة صانات ومنطقة زغي ومنطقة دص والشرية، فتعتبر هذه المناطق الأكثر تأثرا باعتبارها مصائد سمكية مهمة للصيادين.
وتشيد إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة مسندم بجميع الجهود المبذولة من قبل المؤسسات والأفراد كموقع مسندم دسكفري للتعاون الدائم مع إدارة البيئة والشؤون المناخية في الحفاظ على البيئة البحرية وحماية ثرواتها.