أنباء سيئة عن الفيروس تدفع الأسواق المالية للتقلب مجددا

الدولار يتمسك بمكاسبه

لندن (رويترز) – ارتفع الدولار الخميس مع تعزيز عوامل مختلفة تتراوح من تصاعد التوتر التجاري إلى المخاوف من موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا للطلب على عملات الملاذ الآمن.
وصعد مؤشر الدولار 0.1 بالمائة إلى 97.30 لكنه ظل دون أعلى مستوى في 2020 والذي سجله في أواخر مارس عندما اقترب من 103.
وقال محللون لدى دويتشه بنك في مذكرة “وابل من الأنباء السيئة عن الفيروس أدى لموجة بيع كبيرة للأصول عالية المخاطر أمس مع عودة التقلب للأسواق المالية مجددا”.
وتراجع اليورو مسجلا 1.1242 دولار وهبط الجنيه الاسترليني مسجلا 1.2410 دولار. وخفض صندوق النقد الدولي توقعاته أكثر للناتج العالمي في 2020 وتنبأ بمزيد من الضرر من الجائحة عما كان متوقعا من قبل. ونزل الدولار الكندي مقابل الدولار الأمريكي لأدنى مستوى في عشرة أيام بعد أن أصبحت كندا أول دولة تفقد تصنيفها الائتماني (AAA) بسبب الإنفاق الحكومي لمواجهة كورونا.
كما تراجعت العملات المرتبطة بالسلع الأولية التي كانت تتلقى دعما من ارتفاعات في أسعار النفط والسلع الأولية. وانخفض الدولار الأسترالي للجلسة الثانية على التوالي مسجلا 0.6861 دولار أمريكي.