إلغاء سباقي الماراتون في نيويورك وبرلين بسبب كورونا

نيويورك (أ ف ب) – واصل وباء فيروس كورونا المستجد حصده للمسابقات الرياضية التي كان من المقرر اقامتها خلال العام الحالي، واضاف سباقي الماراتون في كل من نيويورك وبرلين إلى لائحة ضحاياه بعدما أعلن منظمو الحدثين عدم اقامتهما تخوفا من العواقب.
وأعلن نادي نيويورك لعدائي الطرقات، منظم ماراتون نيويورك، أن نسخة العام 2020 التي كان من المقرر إقامتها في الأول من نوفمبر المقبل، بسبب مخاوف تتعلق بالصحة والسلامة المرتبطة بانتشار وباء “كوفيد-19”. وهي المرة الثانية التي يتم فيها إلغاء سباق المسافات الطويلة الأكثر شعبية في العالم، بعد عام 2012 جراء إعصار “ساندي”.
وكان ينبغي أن تكون النسخة الملغاة استثنائية، حيث كان من المفترض الاحتفال بمرور خمسين عاما على انشائه.
وأعرب نادي نيويورك لعدائي الطرقات، منظم الحدث السنوي الذي يمر عبر الأحياء الخمسة للمدينة، عن مشاركته للمخاوف التي تساور العدائين والمتفرجين والمتطوعين والموظفين والشركاء، ما دفع الى اتخاذ هذا القرار بالتشاور مع عمدة نيويورك بيل دى بلاسيو.
من جانبه قال دي بلاسيو “في حين أن الماراتون هو حدث مبدع ومحبوب في مدينتنا، فإنني أحيي نادي نيويورك لعدائي الطرقات، على وضعهم صحة وسلامة كل من المتفرجين والعدائين في المقام الأول”.
واضاف “نحن نتطلع قدما لاستقبال السباق في ذكراه الخمسين في نوفمبر 2021”.
وقال مايكل كابيراسو، الرئيس والمدير التنفيذي لنادي نيويورك لعدائي الطرقات أن “إلغاء ماراتون مدينة نيويورك هذا العام أمر مخيب للآمال بالنسبة لجميع المعنيين، ولكن من الواضح أنه كان المسار الذي كنا بحاجة إلى اتباعه من منظور الصحة والسلامة”.
وتابع “يوم الماراتون والعديد من الأحداث والأنشطة المرافقة له خلال أسبوع السباق، كل ذلك جزء من قلب وروح مدينة نيويورك (…) نحن نتطلع إلى الالتقاء في العام المقبل”.
وأعلن المنظمون أن النسخة القادمة من السباق ستكون في السابع من نوفمبر 2021.
وكان الماراتون انطلق عام 1970، ونما ليصبح أكبر ماراتون في العالم مع 53,640 عداء أنهوا السباق في العام الماضي.
من جهة أخرى، أوضح منظمو ماراتون برلين الذي تم تأجيله بداية من نيسان الماضي إلى 27 سبتمبر، أن سبب إلغائهم للسباق يعود لمشاكل في إيجاد موعد بديل بسبب وباء “كوفيد-19”.
وقال يورغن جوك مدير السباق الذي استقطب 62 ألف عداء في العام الماضي “من الصعب جدا اقامة ماراتون برلين… قبل نهاية هذا العام (…) لا يمكن الإجابة الآن على السؤال حول ما إذا كان الرياضيون سيتمكنون من السفر الدولي مرة أخرى بحلول ذلك الوقت”. وشهد ماراتون برلين عام 2018 تحقيق العداء الكيني إليود كيبتشوغ الرقم العالمي وهو ساعتين ودقيقة واحدة و39 ثانية. وكانت المرة الثامنة خلال السنوات العشرين الاخيرة التي يتم فيها تحطيم الرقم العالمي لسباق ماراتون الرجال في العاصمة الألمانية.