الانتهاء من نقل وتركيب 9 خزانات للغاز المسال ضمن الحزمة الثانية لمصفاة الدقم

مناولة مفاعل بوزن 1,130 طن وطول 33 مترا في ميناء الدقم
كتب – زكريا فكري
انتهت إحدى الشركات الهولندية من أعمال النقل والشحن البحري ل 9 خزانات خاصة بغاز البترول المسال ضمن الحزمة الثانية من المرافق والخدمات الخارجية لمشروع مصفاة الدقم . يزن كل من الخزانات التسعة 780 طناً وتم تصنيعها في منشأة محلية في ولاية صحار، بطول 72 متراً وارتفاع 11 متراً وعرض 8 أمتار وتم تحميل الخزانات بواسطة مقطورات ذاتية الدفع مكونة من 44 محور دوران لإدخالها على بارجة مقدمة من شركة ماموت الهولندية في صحار، والإبحار بها نحو ميناء الدقم. وقد خضعت عملية النقل والتركيب لخطة دقيقة للتحميل والتحديد الدقيق لمنحدرات التحميل والتفريغ في البارجة، بالإضافة إلى الرسو والتثبيت المحكم قبيل الإبحار مما أدى إلى تأمين نجاح العملية على أكمل وجه. عند وصول الخزانات إلى ميناء الدقم، حُملت بأمان وتم تجهيز الخزانات للنقل في رصيف الميناء ومن ثم نقلها لمسافة 25 كم إلى موقع المشروع، وبمجرد وصولها إلى المصفاة، تم تثبيت الخزانات بنجاح على قواعدها بواسطة رافعات مجنزرة سعة 1600 طن و1250 طنا تعملان معاً. ومن خلال الإدارة الكاملة للسلسلة اللوجستية بدءاً من ساحة التصنيع ووصولاً إلى مصفاة الدقم. كما تم الانتهاء من استلام ونقل عدد من المفاعلات المرتبطة بالمصفاة ، حيث شمل ذلك مناولة مفاعل بوزن 1,130 طن وطول 33 مترا وعرض 8.7 متر وارتفاع 7.3 متر وهو أثقل حمولة تم تحميلها على الإطلاق في ميناء الدقم. وقد نجحت شركة أجيليتي في مناولة كافة المفاعلات المستلمة وتم تسليمها بأمان إلى موقع المشروع باستخدام قافلة من المقطورات ذاتية الدفع ذات الـ 54 محوراً. تم إشراك عشر رافعات هيدروليكية وثلاث رافعات مجنزرة في مصفاة الدقم لدعم مقاولي الباطن الآخرين في الموقع. وتعد مصفاة الدقم واحدة من أبرز الاستثمارات الاستراتيجية للسلطنة ، وتشكل حجر الزاوية للمنطقة الاقتصادية الخاصة في الدقم والتي تعد المركز الصناعي الأساسي الجديد في السلطنة. يقوم المشروع المصفاة على مساحة 2000 فدان، ومن المتوقع أن ينتج حوالي 230,000 ألف برميل من النفط الخام يومياً عند اكتماله. كما سيتم تصنيع المنتجات عالية القيمة وذلك بما يتوافق مع المعايير العالمية للتشغيل والسلامة، وتشمل المنتجات الديزل ووقود الطائرات بالإضافة إلى النافثا وغاز البترول المسال. ويتكون مشروع مصفاة الدقم والصناعات البتروكيماوية من ثلاث حزم . تتضمن الحزمة الأولى وحدات المعالجة الرئيسة للمصفاة فيما تتكون الحزمة الثانية من المرافق والخدمات الداعمة للعمليات التشغيلية للمصفاة والتي منها على سبيل المثال مبنى مكاتب الشركة . أما الحزمة الثالثة فتشمل منشآت تخزين وتصدير المواد البترولية السائلة والسائبة في ميناء الدقم ومنشآت تخزين النفط الخام الخاصة بالمصفاة في رأس مركز وخط أنبوب نقل النفط الخام بطول 80 كم من رأس مركز إلى مصفاة الدقم. ويأتي مشروع مصفاة الدقم بشراكة بين شركة النفط العمانية وشركة البترول الكويتية العالمية، ويساهم في تعزيز المكانة الاقتصادية لمنطقة الدقم الاقتصادية الخاصة كمركز استراتيجي هام للطاقة في المنطقة.