نتفليكس تعرض أفلاما قصيرة صورها فنانون خلال الحجر أحدها لنادين لبكي

باريس – “أ ف ب”: قالت “نتفليكس”: إنها طلبت من بعض من أكثر المخرجين رواجا في العالم راهنا إنجاز فيلم قصير عندما كانوا في الحجر المنزلي جراء فيروس كورنا المستجد، ومن بين هؤلاء المخرجة اللبنانية نادين لبكي.
وستبدأ منصة “نتفليكس” ببث نتاح هذه المهمة التي أنجزت مع ما تيسر من تجهيزات ومع أفراد العائلة، الأسبوع المقبل. واستخدمت نادين لبكي بيروت كخلفية لفيلمها القصير هذا بعدما كانت محور عملها الناجح “كفرناحوم “في عام 2018. أما المخرج الاسكتلندي ديفيد ماكنزي (هيل أور هاي ووتر) فقد شكلت جلاسجو مسقط رأسه محورًا لعمله.
وكان بين الفنانين السبعة عشر الذين اختيروا لهذه المهمة الممثلتان الهوليووديتان كريستن ستيوارت وماغي جيلنهال. وقد صورت ستيوارت فيملها في لوس أنجلوس فيما كانت جيلنهال محجورة في فيرمونت. أما مخرج فيلم “جاكي” بابلو لورين فكان في سانتياجو في تشيلي التي كانت مسرحًا لتظاهرات لأشهر عدة قبل انتشار الفيروس. أما المخرج الفرنسي من أصل مالي لادج لي الذي رشح للأوسكار عن فيلم “لي ميزيرابل”، فقد صور في ضاحية باريس نفسها حيث تدور أحداث هذا الفيلم. وقال لارين “كانت فرصة رائعة للاستمرار بالعمل.. خلال مرحلة فريدة ومربكة”.
وستعرض الأفلام بالبث التدفقي عبر “نتفليكس” اعتبارا من 30 يونيو.