“التحالف” يعترض طائرات بدون طيّار وصواريخ باليستية أطلقت باتجاه السعودية

صنعاء- “عمان”- جمال مجاهد – (وكالات): صرّح المتحدّث الرسمي باسم قوات “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العقيد الركن تركي المالكي، بأن قوات التحالف المشتركة تمكّنت صباح أمس من اعتراض وتدمير صاروخ باليستي أطلقته جماعة “أنصار الله” من صنعاء باتجاه مدينة الرياض، “في عملية عدائية متعمّدة وممنهجة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين”. وأشار العقيد المالكي في بيان إلى “استمرار محاولات أنصار الله الفاشلة في استهداف الأعيان المدنية والمدنيين والمحميّة بموجب القانون الدولي الإنساني بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات بدون طيّار بطريقة متعمّدة وممنهجة”، مبيّناً أن “هذا الاعتداء الآثم هو امتداد للمحاولات العدائية والإرهابية المستمرّة والتي كان آخرها مساء أمس الأوّل وفجر أمس بإطلاق 8 طائرات بدون طيّار مفخخة و3 صواريخ باليستية باتجاه المملكة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية والتي تم التصدّي لها وإفشالها من قبل القوات المشتركة للتحالف”. من جانبه، أعلن المتحدّث الرسمي لأنصار الله العميد يحيى سريع عن “عملية واسعة” في العمق السعودي. من جهة ثانية، رحّبت الحكومة اليمنية (الشرعية) بدعوة التحالف العربي بقيادة السعودية لوقف كافة أعمال التصعيد في محافظات الجنوب، والعودة لتنفيذ “اتفاق الرياض” دون تأخير أو انتقاء. ورحّب الناطق الرسمي باسم الحكومة راجح بادي في بيان مساء أمس الأوّل بتأكيد التحالف العربي “رفضه أي ممارسات تضرّ بالأمن والاستقرار، واستمرار جهوده في توحيد صف الشعب اليمني، ورأب الصدع، ودعم مسيرته لاستعادة دولته، وأمنه، واستقراره، وسلامة ووحدة أراضيه”. وشدّد المتحدّث الرسمي على ضرورة “الإسراع بتنفيذ الاتفاق، والالتزام بما ورد في بيان التحالف من ضرورة عودة الأمور إلى طبيعتها في محافظة أرخبيل سقطرى، وكافة المناطق التي شهدت تصعيداً من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي ووقف أعمال التصعيد والالتزام التام بوقف إطلاق النار”. من جانبه، رحّب “المجلس الانتقالي الجنوبي” بدعوة التحالف العربي لوقف إطلاق النار في محافظة أبين، وكذا وقف التصعيد في بقية محافظات الجنوب، مؤكداً على موقفه الدائم منذ البداية تجاه أهمية “اتفاق الرياض” وضرورة العودة الفورية لتنفيذه.