“أوبال” توقع اتفاقية مع “توتال” لتمويل دعم إجراء فحوصات كورونا

كتب – خليفة الرواحي

وقعت الجمعية العمانية للخدمات النفطية “أوبال” مع شركة توتال إي & بي عمان اتفاقية لتمويل دعم إجراء فحوصات فيروس كورونا (كوفيد-19) (Covid-19) بهدف التخفيف من الضغط على مختبرات المؤسسات الصحية بالسلطنة، والإسهام في الحد من آثار انتشار الفيروس، حيث تأتي الاتفاقية ضمن مبادرات الجمعية التي جاءت بالتوافق وبالتوازي مع الخدمات والجهود التي تقوم بها وزارة الصحة في ظل انتشار جائحة كورونا، والتأكيد على المسؤولية المجتمعية لأعضاء أوبال في دعم المبادرات الصحية بالتبرعات المالية.
وقع الاتفاقية من جهة أوبال عبدالرحمن بن حميد اليحيائي الرئيس التنفيذي للجمعية العمانية للخدمات النفطية ومن شركة توتال رونان هويتريك رئيس مجلس إدارة الشركة.
وبعيد توقيع الاتفاقية أكد عبدالرحمن بن حميد اليحيائي حرص الجمعية العمانية للخدمات النفطية وأعضائها على الاستمرار في تقديم المبادرات بكافة أشكالها الصحية والاجتماعية والشبابية ضمن المسؤولية المجتمعية وقال: إن أوبال ستواصل دورها المهم والرئيسي في زيادة الوعي بالممارسات الصحية الجيدة لتفادي الإصابة بفيروس (Covid-19)، وجهودها المتواصلة من أجل الحد من تأثيراته على الأفراد والمجتمع.
وأضاف: إن “الجمعية العمانية للخدمات النفطية تلعب العديد من الأدوار خلال هذه الأوقات الاقتصادية الصعبة ليس فقط في دعم أعضائها ولكن يمتد ذلك ليشمل المجتمع ككل، ومبادرة دعم فحوصات فيروس كورونا والتي تعد واحدة من المبادرات المجتمعية التي تسعى الشركات الأعضاء بالجمعية في المساهمة بها خدمة لهذا الوطن العزيز.
من جانبه قال أرونان هويتريك رئيس مجلس إدارة شركة توتال: إن مساهمة الشركة يأتي ضمن الجهود المؤسسية للشركة في إطار سعيها لخدمة المجتمع، من خلال دعم جهود وزارة الصحة للمساهمة في التخفيف من تأثير أزمة (كوفيد-19)، موضحا أن المبادرة تمثل أنموذجًا للجهود التي تبذلها أوبال لتشجيع أعضائها على المساهمة الإيجابية في التخفيف من تأثير أزمة (كوفيد-19) والمساهمة في خدمة المجتمع الذي نحن جزءًا منه، مؤكدا نهج الشركة في دعم كافة المبادرة الصحية والتعليمية والشبابية بالسلطنة وذلك ضمن منظورها للمسؤولية المجتمعية التي تتبناها الشركة.
يذكر أن الجمعية العمانية للخدمات النفطية قدمت من خلال أعضائها عددا من المبادرات المجتمعية ومنها تدريب الشباب الباحثين عن عمل والتي نفذ منها مشروعان متكاملان الأول تدريب مقرون بالعمل والثاني تدريب لتعزيز مهارات خريجي البكالوريوس وتهيئتهم لسوق العمل وهو مشروع طور التنفيذ، وتهدف إلى تعزيز قطاع النفط والغاز في سلطنة عمان كقطاع يشار إليه بالبنان في قدرته على التنافس الدولي وذلك من خلال الارتقاء بمعايير التشغيل الخاصة بالشركات الأعضاء الصغيرة والكبيرة، وتأسيس تفاهم على الحد الأدنى للمعايير المتفق عليها من أجل إيجاد مجال متكافئ داخل هذا القطاع وستواصل أوبال العمل مع المساهمين والشركاء والأعضاء لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المشتركة.