الجامعة الوطنية تطلق شعار “روح الفريق الواحد” لمستقبل أقوى

د. سالم العريمي: الجامعة تتجه إلى مرحلة جديدة يتطلب فيها العمل الجماعي
د.سالم العريمي

كشف الدكتور سالم بن خميس العريمي نائب رئيس الجامعة الوطنية عن خطط وبرامج جديدة تنفذها الجامعة الوطنية استعدادًا لمرحلة انتقالية جديدة ما بعد جائحة فيروس كورونا الذي أضر باقتصاديات العالم. وقال العريمي: إن الجامعة الوطنية ومستقبل تطورها وتقدمها هو مسؤولية جماعية لكل المنتسبين والمنتمين لهذا الصرح العلمي لا فرق بين مسؤول وموظف.. لذلك أطلقنا وخصصنا للمرحلة المقبلة شعار وبرنامج العمل والتكاتف الجماعي من خلال شعار “روح الفريق الواحد”. وتأتي هذه الخطوة والفكرة الجديدة التي تتبعها الجامعة حفاظًا على كوادرها المتميزة وللقيام بمهام أكبر وبجودة أعلى تمهيدًا لمرحلة القبول والتسجيل التي أعلنت عن بدايتها الجامعة منذ أسابيع لتوفير بيئة تسجيل متطورة ومتقدمة رغم الظروف التي تفرضها جائحة كورونا. وقد خصصت الجامعة الوطنية برامج وتقنيات لتسهيل التسجيل في برامجها الأكاديمية للعام الدراسي المقبل ٢٠٢١/ ٢٠٢٠ منها التسجيل عن بعد بواسطة روابط إلكترونية وكذلك التسجيل المباشر عبر تخصيص “مركز للاتصالات” لخدمة جميع الراغبين في الحصول على أي معلومة وهي خدمة تقوم على إنهاء إجراءات الطالب دون الحاجة للحضور إلى مركز القبول والتسجيل.. كما أتاحت الجامعة الوطنية إمكانية الحضور لمركز القبول والتسجيل بالحرم الجامعي بمرتفعات المطار مع اتخاذ جميع الاحترازات المطلوبة، معتبرًا العريمي مسؤولي موظفي القبول والتسجيل هم الواجهة الرئيسية ويمثلون الصف الأمامي لإنجاح شعار روح الفريق الواحد ونعوّل عليهم تحقيق نتائج كبيرة. وأعلن الدكتور سالم العريمي بأن الجامعة الوطنية وضعت مجموعة من الحزم التدريسية للتسجيل للعام الأكاديمي الجديد منها حزم خاصة للجاليات العربية والأجنبية بالسلطنة وكذلك حزم خاصة لطلاب أسر الضمان الاجتماعي إضافة إلى حزم مخصصة لأبناء وأسر موظفي الجامعة الذين سيتم تقديم لهم مميزات خاصة للدراسة بالجامعة، انطلاقة من أهمية المحافظة على الكادر الوظيفي بالجامعة. وقال العريمي: إن الجامعة الوطنية التي نجحت في العام الماضي من تحقيق معدل انتشار كبير خاصة بعد الحملة المليونية “لقافلة العلم والمعرفة” والتي حققت انتشارًا لأكثر من “١٥ مليون” متابع، وتركز الجامعة هذا العام على تطبيق برنامج “روح الفريق الواحد” والذي نعوّل عليه بشكل كبير لثقتنا بالكادر الوظيفي بالجامعة، مشيدا بالدور الكبير الذي يقوم به مركز التسويق والإعلام بالجامعة في ابتكاره وتنفيذه للبرامج التسويقية الناجحة. كما توقف الدكتور سالم العريمي عند نجاح الجامعة في تحقيق حزمة من الاعترافات الدولية الجديدة والتي تؤكد على المعايير الأكاديمية العالية التي تقوم الجامعة بتنفيذها وتطويرها لبرامجها وطرق التدريس واتفاقياتها الأكاديمية مع جامعات دولية مرموقة. الجدير بالذكر أن الجامعة الوطنية تضم ثلاث كليات هي (كلية الطب والعلوم الصحية وكلية الصيدلة وكلية الهندسة) بالإضافة إلى مركز الدراسات التأسيسية.