أوريدو توقع اتفاقية مع وزارة التربية لإطلاق منصة تعليمية

  • توفير نظام للتعلم الإلكتروني عن بُعد

في ظل التعاون والشراكة الوطنية بين وزارة التربية والتعليم والشركة العمانية القطرية للاتصالات (Ooredoo) في تقديم الدعم للمبادرات الرقمية للتعليم، وانطلاقا من الاستمرار في مشروعات رقمنة التعليم نحو مجتمع تعليمي رقمي تنافسي توجت الجهود مؤخرا بتوقيع اتفاقية لإطلاق منصة تعليمية للطلبة والمعلمين بهدف مواجهة التحديات المترتبة عن جائحة انتشار فيروس كورونا.
تهدف الاتفاقية إلى توفير نظام للتعلم الإلكتروني عن بُعد لدعم الطلبة وتزويدهم بالدروس التعليمية الإلكترونية بصورة يومية ومن المقرر أن تطبق هذه المنصة نظام التفاعل بين المعلمين والطلاب في الرد على الاستفسارات التعليمية التي يقدمها المعلم، كما أنها تتضمن خاصية لمتابعة مستوى التعليم وتقارير الطلاب اليومية، كما أنها ستشكل مستودعًا رقميًا متكاملًا للوسائط التعليمية بكافة أنواعها حيث سيتم تصنيفها حسب الصفوف الدراسية والمواد لتمكين الطلاب والمعلمين من استخدامها بسرعة وبكل سهولة.
وتتميز المنصة التعليمية الجديدة بارتباطها ببوابة سلطنة عُمان التعليمية وستتيح العديد من الصلاحيات للمعلمين والطلاب والإدارة المدرسية والمديريات التعليمية بالمحافظات والوزارة، كما ستضم عددا من المزايا وإمكانات تحكم عالية المستوى ومؤشرات أداء مختلفة مرتبطة بخدمات البوابة التعليمية مع إمكانية تطويرها وإضافة خدمات أخرى، وستكون مرتبطة أيضا بمنصة التعليم الإلكتروني للمعلمين والمكتبة الرقمية وغيرها الكثير من الخدمات المثرية.
وقال إيان دنش، الرئيس التنفيذي في Ooredoo: “نؤمن بقيمة وأهمية التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص من أجل ضمان استمرارية الأعمال والتعليم في هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم، ومن أجل الحفاظ على مستقبل الأجيال القادمة وأبنائنا الطلبة أصبح من الضروري توظيف كافة تقنيات الاتصالات المبتكرة لإيجاد منصة تعليمية فعالة تشكل حلقة وصل بينهم وبين المعلمين وتضمن لهم مواصلة دراستهم عن بُعد خلال هذه الجائحة دون توقف بناء على خطة المناهج المقررة”.
وأضاف: “تعد هذه الاتفاقية جزءًا لا يتجزأ من استراتيجيتنا التي تهدف إلى تمكين زبائننا من الانطلاق رقميًا والمساهمة بدورٍ فاعل في تحقيق التحول الرقمي بالسلطنة، فضلًا عن كونها تؤكد مكانتنا الرائدة في قطاع الاتصالات وثقة مؤسسات القطاع العام المختلفة في تقنياتنا وحلولنا المبتكرة”.
وحول ذلك قال الدكتور ناصر العبري المدير العام للمديرية العامة لتقنية المعلومات: “بداية أتوجه بالشكر الجزيل إلى الشركة العمانية القطرية للاتصالات (Ooredoo) على دعمها المستمر للعمل التربوي، لتأتي المنصة التعليمية رافدًا آخر من أوجه الدعم المقدمة من الشركة ضمن حزمة الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لتطوير منظومة التعليم الإلكتروني والذي أصبح مطلبا أساسيا بعد جائحة كورونا. وأضاف العبري: إن المنصة التعليمية التي تأتي بالشراكة تمثل أهمية لضمان تعليم أبنائنا الطلبة في مثل هذه الظروف.
وتأتي الشراكة مع Ooredoo إيمانا من الطرفين لدعم مسيرة التعليم وضمانها في مثل هذه الحالات الاستثنائية من جهة وتطوير منظومة العمل بشكل عام والتعليم بشكل خاص من جهة أخرى.

جديرٌ بالذكر أن مزايا هذه المنصة ستتيح أيضًا صلاحيات لرفع المحتوى التعليمي وإدارته عبر مستويات رقمية مختلفة لنظم التعلم عن بُعد، وستوفر أيضًا عددًا كبيرًا من التقارير والمؤشرات حول الخدمات المتاحة بها، فضلًا عن توظيف تطبيق ذكي عبر الهاتف النقال والأجهزة اللوحية بما يضمن استخدام المنصة بصورة فعالة وعصرية.
وعلاوة على ذلك، أصبح من الممكن تكوين حلقات تفاعلية بين المعلمين داخل المنصة لمناقشة وعرض أحدث المشروعات التعليمية وتبادل الأفكار ووجهات النظر التي تصب جميعها في مصلحة الطلاب.