تراجع الذهب ومخاوف موجة ثانية من الجائحة تحد من الخسائر

(رويترز): تراجع الذهب الثلاثاء بفعل توقعات بصدور بيانات إيجابية للقطاع الصناعي في منطقة اليورو ولكن المخاوف من موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا أبقت المعدن النفيس قرب أعلى مستوياته فيما يزيد عن شهر. ونزل الذهب في المعاملات الفورية 0.1 بالمائة إلى 1752.07 دولار للأوقية، بعدما سجل أعلى مستوى منذ 18 مايو عند 1762.84 دولار أمس الاثنين.
وهبط الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.1 بالمائة أيضا إلى 1764.80 دولار. ويتوقع اقتصاديون أن ترتفع القراءة الأولية لمؤشر مديري مشتريات منطقة اليورو المجمع إلى 42.4 في يونيو من 31.9 في الشهر الماضي مع استئناف النشاط الاقتصادي في الدول الأوروبية بشكل متدرج. كما تصدر بيانات للقطاع الصناعي الأمريكي في الساعة 1345 بتوقيت جرينتش. وكسب الذهب نحو 15 بالمائة منذ بداية العام مدعوما بصفة أساسية بأسعار فائدة أقل وبرامج تحفيز ضخمة لبنوك مركزية في أنحاء العالم لتخفيف الأثر الاقتصادي للجائحة.
ويعتبر الذهب الذي لا يدر عائدًا أداة تحوط في مواجهة التضخم وانخفاض قيمة العملات. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، نزل البلاديوم 0.9 بالمائة إلى 1920.12 دولار للأوقية وفقد البلاتين 0.5 بالمائة إلى 817.81 دولار. ونزلت الفضة 0.8 بالمائة إلى 17.68 دولار بعدما سجلت أعلى مستوى فيما يزيد عند أسبوع أمس الاثنين.