«لجنة مجلس الدولة» تناقش مع «التعليم العالي» التشريعات الخاصة بالمعلم

ناقشت لجنة التعليم والبحوث بمجلس الدولة أمس سعادة الدكتورعبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي وعدداً من المسؤولين في الوزارة، في موضوع المعلم وذلك في إطار دراستها حول «المعلم بين الواقع والطموح». حيث ناقشت اللجنة خلال استضافتها في اجتماعها الثالث عشر لدور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السابعة برئاسة المكرم محمد بن حمدان التوبي رئيس اللجنة، والمكرمين أعضاء اللجنة، وعدد من موظفي الأمانة العامة، مع وكيل وزارة التعليم العالي ومسؤولي الوزارة التشريعات المتعلقة بالاختيار والتأهيل والتعيين والترقيات وأسسها ونسب القبول لكليات التربية.

كما ناقشت اللجنة برامج وخطط التدريب على رأس العمل للمعلم وأخلاقيات وقيم المهنة، والقوانين المنظمة لها، بالإضافة إلى الإفادة حول سياسات واستراتيجية التعليم، وضم وفد الوزارة الدكتور عبد الله بن علي الشبلي مدير عام كليات العلوم التطبيقية، والدكتورة جوخة بنت عبد الله الشكلية المديرة العامة للجامعات والكليات الخاصة، والدكتورة حليمة بنت صالح البدواوية المدير العام المساعدة للشؤون الأكاديمية بالمديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية، والدكتور أحمد بن جمعة الريامي مدير عام مساعد للشؤون الأكاديمية المساندة بالمديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية.

الجدير بالذكر، أن دراسة لجنة التعليم والبحوث حول«المعلم بين الواقع والطموح» تهدف إلى دراسة آليات اختيار وإعداد وتدريب وتشغيل وتحفيز المعلم واقتراح سبل تطويرها، ومراجعة التشريعات والقوانين الحالية المنظمة لمهنة التعليم، واقتراح تشريعات جديدة تضمن الارتقاء بمهنة التعليم والمكانة الاجتماعية للمعلم، وتدارس التحديات التي تواجه المعلم واقتراح سبل تجاوزها ووضع إطار زمني لتنفيذها، بالإضافة إلى الخروج بتوصيات ونتائج تدعم الجهود الرامية إلى تطوير العملية التعليمية من خلال الارتقاء بمستوى أداء أهم عناصرها وهو المعلم. وفي ختام اجتماعها اطلعت اللجنة على ما استجد من موضوعات على جدول أعمالها، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.