أسهم أوروبا تتراجع ومخاوف من موجة جديدة للفيروس تسيطر على المستثمرين

“رويترز”: تراجعت الأسهم الأوروبية الاثنين إذ ينتاب القلق المستثمرين الذين كانوا يأملون في تعاف اقتصادي سريع من الأزمة في ظل مؤشرات على حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا في ألمانيا ودول أخرى. وتراجع المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية واحدا بالمائة، فيما قادت قطاعات السفر والترفيه والنفط والغاز والبنوك الخسائر. وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن زيادة قياسية في الإصابات عالميا الأحد. وهوى سهم وايركارد التي نالت منها فضيحة 43.9 بالمائة إذ قالت الشركة إن ربع أصولها البالغ إجمالا 1.9 مليار يورو (2.13 مليار دولار) التي لم تتمكن إرنست أند يونج التي تقوم بالتدقيق المحاسبي من احتسابها غير موجودة على الأرجح وسحبت توقعاتها للأرباح. وخسرت أسهم الشركة 72 بالمائة من قيمتها السوقية على مدى الأسبوع الفائت. وانخفض سهم لوفتهانزا 6.7 بالمائة في ظل مواجهة بين أكبر مساهمي الشركة والحكومة الألمانية بشأن شروط إنقاذ مالي بقيمة تسعة مليارات يورو.