ندوة بجامعة البريمي تبحث الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي

مسقط/ اختتمت كلية الهندسة بجامعة البريمي بالتعاون مع الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم بمجلس البحث العلمي ندوة الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي ودعم التعليم والبحث العلمي في السلطنة، وذلك عبر شبكة الإنترنت، باستخدام تقنية الاتصال المرئي، واستمرت لمدة ثلاثة أيام. وتضمنت فعاليات الندوة في يومها الأول كلمة للدكتور عبود بن حمد الصوافي رئيس جامعة البريمي، تحدث فيها عن أهمية التكنولوجيا والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي لمختلف القطاعات الحيوية في حياتنا اليومية، والتحديات التي تحدثها تأثيراتها على الواقع الاقتصادي والاجتماعي، ومن جانبه، شارك الدكتور عبدالمنعم بن علي الخروصي مدير الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم (OMREN) في مجلس البحث العلمي بعرض مرئي عن الخدمات التي تقدمها الشبكة العمانية وأهميتها لدعم مؤسسات البحث العلمي والتعليم العالي والباحثين والطلبة، وخاصة خلال فترة جائحة كوفيد-19، حيث يسعى مشروع الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم (OMREN) إلى إنشاء شبكة اتصالات عالية السرعة تربط جميع المؤسسات البحثية والعلمية لتساعد في بناء السعة البحثية والقدرات المحلية في المجالات العلمية المختلفة، وقدم البروفيسور تيدي مانتورو من جامعة سامبورنا بأندونيسيا المحور الثاني للندوة الذي تطرق إلى استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي في توقع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا، وأعطى مثالا على ذلك بإندونيسيا.
واشتمل اليوم الثاني للندوة، في المحور الأول على عرض من تقديم البروفيسور مجدي صائب، المدير التنفيذي لإحدى المؤسسات التي تقدم خدمات في مجال أمن المعلومات والأمن السيبراني في ماليزيا، عن أحد أنظمة الحماية الذي استطاع التصدي لواحدة من أخطر الهجمات الإلكترونية في ماليزيا، وخلال المحور الثاني تحدثت البروفيسورة ميديا من جامعة سامبورنا بأندونيسيا عن أنظمة الذكاء الاصطناعي وأهم تطبيقاتها في حياتنا اليومية. وفي يومها الثالث، تناول الحديث في المحور الأول المهندس هيثم بن هلال الحجري من وزارة التقنية والاتصالات عن واقع المجتمع السيبراني وتأثيراته في مجريات الحياة اليومية، وفي المحور الثاني تحدث الدكتور ديجالا ساتيانارايانا الأستاذ المساعد بكلية الهندسة بالجامعة عن أمن الشبكات والأمن السيبراني والفرق بينهما. وتأتي هذه الندوة لاستثمار التواصل عن بعد لإثراء المعرفة وبدعم وتعاون كبير مع الشبكة العمانية للبحث العلمي والتعليم (OMREN) بمجلس البحث العلمي، بحضور ومشاركة عدد كبير من المهتمين فاقوا (120) مشاركا، والجدير بالذكر أن جامعة البريمي أطلقت برنامج الماجستير في الأمن السيبراني خلال العام 2019/2020م وستستقبل دفعة جديدة من الدراسين في فصل الخريف 2020/2021م .