دار العطاء تفك كربة 7 أسر بأكثر من 13 ألف ريال

مسقط/ قامت جمعية دار العطاء بفك كربة عن 7 أسر، بتكلفة مالية بلغت 13 ألفا و328 ريالا عمانيا، حيث شملت إطلاق سراح مساجين، وذلك قبل عيد الفطر المبارك، لتعانق هذه الأسر الفرح بعودة أفرادها. وقالت الدكتورة شمسة بنت حمد الحارثي المديرة العامة بجمعية دار العطاء: “انطلاقا من الأوامر السمحة لديننا الإسلامي الحنيف، ومن منطلق حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من فرج عن مؤمنٍ كربة من كرب الدنيا، فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة”، تسعى دار العطاء دائما للوقوف على مساعدة المحتاجين ماليا، وذلك في إطار برنامج القيم الإسلامية الذي يعد من أهم البرامج الدينية الذي تسلط دار العطاء الضوء عليه”.
وتحت مبدأ وشعار “لأننا نؤمن دائما أن الإنسان يستحق فرصة ثانية”، قال سعادة الدكتور حمد بن حمدان الربيعي نائب رئيس جمعية المحامين : “نهدف دائما إلى فك أسر المعسرين القابعين خلف قضبان السجون بسب مطالبات مالية مترتبة عليهم، لهذا أطلقنا مبادرة “فك كربة”، حيث بزغ نور هذه المبادرة عام 2012، وباركتها الحكومة بعد الله تعالى عام 2015 لحصادها جائزة السلطان قابوس للعمل التطوعي، وها هي الآن في عام 2020 في نسختها السابعة تزامنت مع شهر رمضان الخير، فبادرت الأيادي البيضاء من أفراد أو مؤسسات خيرية للمساهمة في فك كرب أسر المعسرين لتعانق أسرهم الفرحة بعودتهم أخيرا، ونذكر على سبيل المثال لا الحصر الوقفة الرفيعة لرمز العطاء جمعية دار العطاء بمساهمتها في إعادة البهجة لأسر 7 معسرين، بمبلغ تجاوز 13 ألف ريال عماني”. والجدير بالذكر أن دار العطاء تقوم بمساعدة المحتاجين ماليا والوقوف بجوارهم في المناسبات الدينية وذلك في إطار برنامج القيم الإسلامية التي تستمد دار العطاء مبادئها منه.