تأجيل مباريات بالبرازيل لمنح الأندية الوقت للاستعداد

ريو دي جانيرو  /العمانية/ تعرض استئناف كرة القدم البرازيلية لضربة يوم السبت عندما قرر رئيس بلدية ريو تأجيل مباراتين لفريقي بوتافوجو وفلومينيسي لمنح الناديين المزيد من الوقت من أجل الاستعداد.
وأصبح دوري ولاية ريو دي جانيرو أول مسابقة محلية في البرازيل تستأنف النشاط بعد توقف ثلاثة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا حيثفاز فلامنجو حامل اللقب 3/صفر على بانجو يوم الخميس الماضي.

ومع رفض المحكمة طعن الناديين لتأجيل المباريات وشعورهما بالقلق من اعتبارهما منسحبين، تدخل مارسيلو كريفيلا رئيس البلدية، ليقرر في البداية تأجيل كل مباريات دوري الولاية حتى 25 يونيو لكنه تراجع بعد ساعات وقرر تأجيل فقط مباراة بوتافوجو أمام كابوفرينسي وفلومينسي أمام فولتا ريدوندا ولم تتحدد بعد مواعيد استئناف مسابقات الولايات الأخرى.

لكن كورنثيانز، الذي يشارك في دوري ولاية ساو باولو أعلن يوم السبت إصابة ثمانية لاعبين بفيروس كورونا وخمسة من العاملين أيضا ويتوقع كورنثيانز أن يعود إلى المران الأسبوع المقبل، وتستمر معاناة البرازيل في احتواء تفشي الفيروس إذ توفي 1022 شخصا يوم السبت، وسجلت البرازيل أكبر عدد من الوفيات بالفيروس في العالم بعد الولايات المتحدة حيث توفي أكثر من 49 ألف شخص.