مورينيو: أخطأت في قراءة المباراة.. وافتقدت الدكة المناسبة

لندن (أ ف ب): خرج مدرب توتنهام، جوزيه مورينيو، بمشاعر متناقضة من التعادل مع ضيفه مانشستر يونايتد (1-1) ضمن الجولة الـ30 من الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقال مورينيو، في تصريحات لشبكة “سكاي سبورتس”: “أنا سعيد ببعض الأمور، ولست سعيدًا بشأن أمور أخرى”.
وواصل: “ما الذي أحببته؟ أحببت سلوك الفريق، التنظيم، السيطرة، الصلابة، وتقديم ما لا يريده يونايتد”.
وأضاف: “لست سعيدا بطريقة قراءتي للمباراة، ولعدم امتلاكي الاحتياطيين المناسبين للرد.. عندما أصبحوا أكثر سيطرة، شعرنا بالتعب في المقدمة، ولم نتمكن من الضغط”.
وعن تسجيل اليونايتد هدف التعادل من ركلة جزاء، ثم احتساب الحكم ضربة أخرى لمانشستر يونايتد، قبل أن يلغيها “الفار”، قال المدرب البرتغالي: “كانت إدارة المواجهة صعبة، لست سعيدا بشأن ركلة الجزاء الأولى، ولست سعيدا بشأن الثانية”.
وأوضح: “لست سعيدا بتقنية الفيديو، وليس الحكم، في ضربة الجزاء الأولى.. الحكم يمكنه ارتكاب الأخطاء، لكن تقنية الفيديو موجودة لإنجاز المهمة”.