الذهب يصعد بفعل مخاوف الفيروس وارتفاع الدولار يكبح المكاسب

(رويترز) – ارتفعت أسعار الذهب الجمعة، إذ تلقى الطلب على المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا الدعم من مخاوف بشأن موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا، بيد أن المكاسب كانت محدودة بفعل صعود الدولار الأمريكي. وزاد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمائة إلى 1725.88 دولار للأوقية (الأونصة) . وتراجع المعدن النفيس 0.3 بالمائة منذ بداية الأسبوع. وارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمائة إلى 1735.10 دولار.
وقال جيفري هالي محل السوق لدى أواندا “يبدو أن أسعار الذهب في حالة من التوازن في الوقت الحالي. توازن بين العوامل الجيوسياسية ومخاوف كوفيد-19 من جهة وآمال التعافي الاقتصادي وقوة الدولار من جهة أخرى”. وجرى الإعلان عن إصابة ما يزيد عن 8.38 مليون شخص بفيروس كورونا في أنحاء العالم، فيما أعلنت الصين عن 32 حالة إصابة جديدة الجمعة، من بينها 25 حالة في العاصمة بكين.
وتسببت زيادة حالات الإصابة الجديدة في عدة ولايات أمريكية وفرض قيود على السفر في بكين لوقف التفشي الجديد في تجدد المخاوف من تأخر التعافي الاقتصادي مع إعادة فتح الدول للاقتصادات بعد إجراءات عزل عام لكبح انتشار فيروس كورونا. وأدى تصاعد التوتر الجيوسياسي بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية وبين الهند والصين أيضا إلى تقديم بعض الدعم للذهب الذي عادة ما يُستخدم كاستثمار ملاذ آمن خلال أوقات الضبابية السياسية والمالية. في غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار الذي يتتبع أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية 0.1 بالمائة ويتجه صوب تسجيل أفضل أداء أسبوعي في شهر. وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم واحدا بالمائة إلى 1905.22 دولار للأوقية ويتجه صوب الانخفاض للأسبوع الثاني على التوالي.
وهبطت الفضة 0.7 بالمائة إلى 17.39 دولار، بينما ربح البلاتين 0.6 بالمائة إلى 809.22 دولار.