طلبة شمال الباطنة يحققون نسبا مرتفعة في شهادة الدبلوم.. هذا العام

متابعة ـ سعيد الهنداسي :

حقق طلاب وطالبات محافظة شمال الباطنة نسبا عالية ومتميزة في شهادة الدبلوم للعام الدراسي الحالي 2019-2020 حيث استطاع أكثر من 100 طالب وطالبة أن يحققوا نسب نجاح تراوحت بين 98% إلى 100% فقد حققت الطالبة هيا بنت زيد العامرية من مدرسة حليمة السعدية العلامة الكاملة بنجاح باهر وبنسبة 100% فيما تمكن 39 طالبا من تحقيق نسبة تراوحت بين-99.78% و99%، فيما حقق 60 طالبا وطالبة نسبة مئوية تراوحت بين98,89% إلى 98%
من جانبه أشاد الدكتور علي بن ناصر الحراصي مدير عام المديرية العام للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة بالإنجاز الذي حققه طلاب المحافظة.
وقال : نبارك لأبنائنا وبناتنا طلاب وطالبات الدبلوم العام نجاحاتهم المتميزة والنتائج الرائعة التي تحققت هذا العام وما هذه النتائج إلا دلالة واضحة على الجهد الذي بذل من قبل أبنائنا وبناتنا طوال عام دراسي حافل بالجد والاجتهاد وتتويجا للجهود التي بذلت من قبل العاملين بالحقل التربوي من معلمين ومعلمات وإدارات المدارس الذين نقدم لهم كل الشكر والتقدير على عطاءاتهم المستمرة والتي جاء حصادها هذا العام وافرا بتحقيق نسب عالية وصلت لدى بعضهم إلى 100 واكثر من 100 طالب وطالبة يحققون نسبة 99 و98 بالمائة في إنجاز يسجل لأبناء المحافظة ويضيف الحراصي أنه طوال الـ 5 سنوات الماضية كانت هناك رؤية واضحة وهدف استراتيجي كنا نسعى لتحقيقه هو رفع المستوى التحصيلي للطلاب من خلال استخدام التقانة الحديثة في أساليب وطرائق التدريس وتعويد الطلاب على أسئلة القدرات العليا كالتحليل والتفكير الناقد والاستنتاج وجعل الطالب محور العملية التعليمية متمنيا لأبنائنا الطلاب حياة جامعية يحققون من خلالها طموحاتهم وليساهموا في خدمة وبناء هذا الوطن العزيز.
الطالبة هيا بنت حميد الغافرية من مدرسة حليمة السعدية الحاصلة على نسبة 100% في دبلوم هذا العام عبرت عن سعادتها بقولها: بلا أدنى شك هي لحظة غالية على قلبي بعد سماعي خبر حصولي هذه النسبة التي كانت بمثابة حلم، ولله الحمد تحقق بعد عام دراسي من البذل والعطاء ولا يسعني إلا أن أقدم شكري لأسرتي الغالية التي وقفت إلى جانبي ومعلماتي وإدارة مدرسة حليمة السعدية التي تخرجت منها وبإذن الله سأواصل دراستي الجامعية في خدمة وطني عمان في ميدان العلم والمعرفة
أما الطالبة روان بنت سعيد المعمريه من مدرسة المؤمنة الحاصلة على نسبة 99.78 فأكدت أن سر تفوقها والنجاح الباهر الذي تحقق يعود بعد التوكل على الله ورضى الوالدين إلى تنظيمها للوقت وتقسيم يومها.
وتختتم روان المعمريه حديثها بتوجيه كلمة شكر لأسرتها التي وقفت بجانبها ودعمها لإدارة المدرسة ومعلماتها على تعاونهن وجهودهن المخلصة في سبيل تسليحهن بسلاح العلم والمعرفة وبأنها ستواصل تعليمها الجامعي وتحقق أحلامها في خدمة وطنها عمان.
وتحدثت الطالبة مودة صلاح من مدرسة أم معبد الخزاعية بولاية السويق الحاصلة على نسبة 99,78% عن سر التفوق بقولها: كلمة السر هي أهدافي التي وضعتها منذ بداية العام وشغف الوصول إليها وعن دور المدرسة وأولياء الأمور في هذا التفوق أشارت بقولها: المدرسة كان لها دور عظيم فبدون معلماتي وإدارة مدرستي لم أكن لأستطيع الوصول إلى تلك النسب بالإضافة إلى تشجيع أهلي المستمر وثقتهم بي.
وأشارت قدس بنت سليمان السهي من مدرسة مريم بنت عمران الحاصلة على نسبة 99.78 بالمائة إلى أهمية الانتباه أثناء الحصة لشرح المعلمة، والرجوع إليها في حال أشكل موضوع والمداومة على مراجعة ما سبق أولا بأول والاستعانة باختبارات ومدونات سابقة عوامل ساعدت على تميزها وأضافت: للمدرسة والمنزل دور كبير في تفوق أي طالب، ولله الحمد وبفضل منه سبحانه كانت مدرستنا خير سند لنا نحن الطالبات فشكرا للجميع..