21 مصابا اضافيا بكوفيد-19 في بكين والمدينة تتخذ اجراءات مشددة

(أ ف ب) وقف آلاف السكان الخميس في كافة أنحاء بكين في طوابير للخضوع لفحص لكشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد في محاولة العاصمة الصينية لوقف إعادة تفشي الوباء مع تدابير عزل وعمليات تعقيم على نطاق واسع. وتحدثت وزارة الصحة الصينية عن 21 إصابة جديدة بكوفيد-19 في الساعات ال24 الماضية في هذه المدينة التي تعد 21 مليون نسمة ما يرفع إلى 158 عدد الحالات المسجلة منذ الأسبوع الماضي. وكانت الحياة عادت إلى طبيعتها في بكين بعد شهرين لم تسجل خلالهما أي إصابة. لكن ظهور بؤرة جديدة للوباء قبل أيام أعاد إحياء اليقظة.
ويعتقد أن البؤرة الجديدة هي سوق شينفادي لبيع الفاكهة والخضار بالجملة في بكين. ومنذ أيام تجري السلطات فحوصات على نطاق واسع على آلاف السكان وتقوم بتعقيم المطاعم. ووضع حوالى 30 مجمعا سكنيا قيد الحجر الصحي في بكين وأقفلت جميع المدارس في بكين حتى اشعار آخر. والخميس كان عشرات الأشخاص ينتظرون الخميس دورهم للخضوع للفحص أمام استاد العمال شرق المدينة كما أفاد مراسل فرانس برس. والعديد منهم موظفون في مطاعم أو متاجر قريبة.
وأعلنت بانغ وهي بائعة في ال25 “كنت أود في جميع الأحوال إجراء الفحص ثم قال لي مديري ان جميع العاملين في المركز التجاري حيث أعمل يجب أيضا أن يخضعوا للفحص”. وقال وانغ كبير الطهاة في مطعم لفرانس برس “عدد الزبائن كان محدودا في الأيام الأخيرة. الناس يخافون من الخروج الآن”. ودعت بلدية بكين السكان إلى تفادي التنقل “غير الضروري” خارج بكين وخفضت بشكل كبير الرحلات الجوية. ويحظر على الأفراد المقيمين في “مناطق تعتبر فيها المخاطر متوسطة الى عالية” مغادرة العاصمة. وأعلن المسؤول البلدي بان شوهونغ الخميس مطمئنا “علينا وقف قنوات العدوى وليس إغلاق” المدينة.