الدولار والين يرتفعان مع تنامي العزوف عن المخاطرة

رويترز – ارتفع الدولار والين الخميس مع دعم تنامي المخاوف بشأن زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا للطلب على الملاذات الآمنة في العملتين الأمريكية واليابانية.
وتراجع الدولار الأسترالي بعد أن أظهرت بيانات أن الاقتصاد خسر وظائف تزيد عن مثلي ما كان متوقعا في مايو مما سلط الضوء على الضرر الذي تسببت فيه إجراءات العزل العام التي فرضتها الحكومة لاحتواء انتشار المرض.
وجرى تداول الجنيه الاسترليني في نطاق ضيق قبل اجتماع لبنك إنجلترا المركزي حيث من المتوقع أن يوسع صانعو السياسات التيسير الكمي في مواجهة تعثر الاقتصاد ومفاوضات التجارة الصعبة مع الاتحاد الأوروبي.
وجرى تداول الدولار عند 1.1256 أمام اليورو اليوم الخميس بعد أن صعد 0.2 بالمائة في الجلسة السابقة.
كما سجل الدولار 0.9493 فرنك سويسري متمسكا بمكاسب بلغت 0.3 بالمائة حققها أمس الأربعاء.
وارتفع الين أمام الدولار مسجلا 106.86.
وتراجع الاسترليني إلى 1.2557 دولار. ولم يشهد تغيرا يُذكر أمام اليورو مسجلا 89.65 بنس.
وارتفع اليوان في السوق المحلية قليلا إلى 7.0735 للدولار بعد أن تعهد كبار صانعي السياسات في الصين بالإبقاء على وفرة السيولة في الأسواق المالية وتقديم المزيد من الدعم للنمو.
وتراجع الدولار الأسترالي لأدنى مستوى في الجلسة عند 0.6838 دولار أمريكي مبتعدا أكثر عن أعلى مستوى في عام الذي سجله الأسبوع الماضي، وذلك بعد أن أظهرت بيانات أن الاقتصاد الأسترالي تكبد خسارة ربع مليون وظيفة وارتفع معدل البطالة لأعلى مستوى فيما يقرب من عقدين في مايو.
كما تراجع الدولار النيوزيلندي أيضا أمام الدولار الأمريكي إلى 0.6447.
وارتفع الين مقابل الدولارين الأسترالي والنيوزيلندي مما رسخ لاتجاه العزوف عن المخاطرة.