فوز أبطال الأولمبياد الخاص في تحدي الريبوت بالشرق الأوسط

بمشاركة 20 شخصًا من دول إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

شارك أبطال الأولمبياد الخاص العماني من اللاعبين القادة في الاجتماع الثاني للمجلس الإقليمي لمداخلات اللاعبين القادة عبر المنصة الإفتراضية (زووم) والذي احتوى على العديد من الورش والمحاضرات في مختلف المجالات مثل الصحة والرياضة وإعادة التدوير وغيره، وفي هذه المشاركة تم تتويج اللاعب القائد سليم بن سعيد الرحبي بحصوله على المركز الأول في فئة أفكار الريبوت الأكثر إبداعًا وأيضًا تم تتويج اللاعب القائد عبدالرحمن بن خلفان الرقادي بالمركز الثاني في فئة الاستخدام الأمثل إبداعًا للخامات في تحدي الريبوت الذي طرح في ورشة الفكر التصميمي إعادة التدوير.
وحول هذا التتويج قال سيف بن محمد بن خليفة الربيعي رئيس مجلس الإدارة: جائت هذه المشاركة بعد تدريبات وحلقات عمل تم تنفيذها للأبطال في أكاديمية إعداد القادة على شكل مراحل وبعد ذلك تم فتح المجال للمهتمين منهم وتم الاختيار منهم للمشاركة على المستوى الإقليمي، ومسابقة تحدي الريبوت هو تحدٍ يسعى إلى إعادة استخدام خامات البيئة المحيطة لتصميم ريبوت يهدف إلى التوعية من مشكلة معينة يختارها اللاعب ويطلق عليها اسم من تم اختياره وقد شارك في هذه المشاركة والتحدي 20 مشاركا من مختلف دول إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وأضاف الربيعي: اعتمد أبطال السلطنة على استخدامات الخامات المحيطة به لتصميم سالم الرجل الآلي والذي يهتم بالتوعية بوباء فيروس كورونا (كوفيد-19) ويحث الآخرين على البقاء في المنزل لما لهذا الفيروس من خطورة كبيرة على الفرد والمجتمع، أما اللاعب عبدالرحمن الرقادي فقد صمم الرجل الألي على شكل فيروس (كوفيد-19) أطلق عليه اسم فاروق ويهدف إلى نشر التوعية والأخطار التي يسببه الفيروس نفسه.