بنك مسقط وشل العمانية يدشنان حملة لتعزيز الدفع الإلكتروني

أعلن بنك مسقط، بالتعاون مع شركة شل العمانية للتسويق، إطلاق حملة ترويجية بهدف تعزيز الدفع الإلكتروني بين أفراد المجتمع وذلك اعتباراً من 15 يونيو وحتى 13 أغسطس 2020 حيث يقدم البنك الفرصة لزبائن الأعمال المصرفية الخاصة وزبائن أصالة والجوهر الفوز بجائزة قيمتها 50 ريالا يومياً، فكل زبون يقوم بتعبئة الوقود باستخدام بطاقة الخصم المباشر الخاصة ببنك مسقط وبحد أدنى 10 ريالات في أي محطة من محطات شركة شل المنتشرة في ولايات السلطنة سيكون مؤهلا للدخول في السحب اليومي على الجائزة، علماً أن بنك مسقط سيقوم بين فترة وأخرى خلال فترة الحملة بإجراء عملية السحب على الجوائز وسيتم إدخال قيمة الجائزة مباشرة في حساب الزبون وبذلك سيصل عدد الفائزين خلال الحملة الترويجية إلى 60 فائزاً محظوظا كل واحد منهم سيحصل على 50 ريالاً.
وأعرب  أمجد بن إقبال اللواتي، مساعد مدير عام البطاقات والأعمال المصرفية الإلكترونية ببنك مسقط، عن سعادته بهذا التعاون مجدداً مع شركة شل العمانية للتسويق في إطلاق هذه الحملة الترويجية والتي تهدف إلى تعزيز مجال الدفع الإلكتروني وتشجيع زبائن البنك وزبائن شركة شل على استخدام البطاقات البنكية مثل بطاقة الخصم المباشر بدل استخدام النقد مشيراً إلى أنها حملة جديدة ضمن الحملات التي ينظمها بنك مسقط بين فترة وأخرى لتشجيع أفراد المجتمع على استخدام الدفع الإلكتروني مشيراً إلى أن هذه الحملة الترويجية مخصصة لزبائن الأعمال المصرفية الخاصة وزبائن أصالة والجوهر من حاملي بطاقة الخصم المباشر الخاصة ببنك مسقط والتي تتميز بخاصية “مررها وبس” حيث تمثل هذه الحملة الترويجية فرصة للفوز بالجائزة اليومية وقيمتها 50 ريالا.
وأوضح اللواتي أن استخدام الدفع الإلكتروني بالسلطنة شهد خلال الفترة الماضية وخاصة مع تداعيات جائحة كورونا نمواً جيداً حيث بدأ العديد من الزبائن يفضل الدفع الإلكتروني عن طريق البطاقات البنكية بدل استخدام النقود أثناء التسوق أو إنجاز بعض المعاملات في المؤسسات الحكومية والخاصة، مؤكداً أن بنك مسقط سيواصل جهوده في هذا المجال وسيحرص على التعاون مع مختلف المؤسسات والشركات لإطلاق المزيد من هذه الحملات أو غيرها من المبادرات التي تحقق نتائج إيجابية في تعزيز ثقافة الجميع وحثهم على استخدام الدفع الإلكتروني بدل استخدام النقد سواء أثناء التسوق أو إنجاز مختلف المعاملات في مختلف المؤسسات.
من جانبه قال خالد بن هاشل العويسي، مدير عام التجزئة بشركة شل العمانية للتسويق: إن شراكتنا الاستراتيجية مع بنك مسقط تهدف إلى إيجاد تجربة متميزة لكل زبون يزور محطة خدمة شل، ونحن نسعى من خلال هذه الشراكة إلى توفير أفضل الحلول وتشجيع الزبائن على استخدام البطاقات البنكية من أجل الحفاظ على سلامتهم في هذه الظروف الاستثنائية، حيث يمكن للزبائن تعبئة الوقود في جميع محطات خدمة شل في السلطنة باستخدام أحدث التقنيات للدفع. وأضاف العويسي، نحن نعمل باستمرار على تطوير منتجاتنا وخدماتنا لجعل رحلات زبائننا أفضل، مع مراعاة احتياجاتهم وتوقعاتهم نحو التطور والتغيير الذي يتسم بالجودة ومستوى متميز من الخدمة والراحة باستخدام أحدث التقنيات الرقمية.