شراء “أجهزة تنفس” لمرضى ذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي

وقعت وزارة الصحة ممثلة بالمديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية الأربعاء اتفاقية مع مؤسسة الجسر للأعمال الخيرية لتمويل شراء “أجهزة تنفس” لمرضى ذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي بمبلغ 100 ألف ريال عماني. وقام بتوقيع الاتفاقية نيابة عن وزارة الصحة سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل الوزارة لشؤون التخطيط وعن مؤسسة الجسر ميرا بنت خالد البوسعيدية عضو مجلس الإدارة.
وأكد سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل الوزارة لشؤون التخطيط على أهمية الشراكة والتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص لخدمة الصالح العام، مشيدًا بالمبادرة التي قدمتها مؤسسة الجسر بتمويل شراء أجهزة تنفس منزلية لمرضى ذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي، وتقدم سعادته بجزيل الشكر للمؤسسة على عملية الدعم المستمر للعديد من المشاريع الصحية في مختلف محافظات السلطنة والتي تخدم المجتمع.
من جانبه أوضح الدكتور كاظم بن جعفر سليمان مدير عام الرعاية الطبية التخصصية أن قسم الرعاية التنفسية والذي تم استحداثه بالمديرية كان له الكثير من الإنجازات في توفير العديد من أجهزة الرعاية المنزلية لمرضى الأمراض التنفسية المزمنة، وكذلك متابعة هؤلاء المرضى بالمستشفيات والمنازل من خلال فنيي التنفس للتأكد من صلاحية تشغيل وسلامة الجهاز.
فيما أكدت رئيسة مؤسسة الجسر دينا الخليلي أن المؤسسة تؤمن بدورها المجتمعي في تنمية القطاع الصحي، حيث يعد دعمها هذا جزءاً من رؤية المؤسسة الاستراتيجية بتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والأهلي وتحفيز التغيير الإيجابي والمستدام في المجتمع. وأشارت إلى أهمية هذه المبادرة وحرص المؤسسة على دعم جهود وزارة الصحة في تلبية احتياجات المرضى من ذوي الدخل المحدود وفئة الضمان الاجتماعي للتقليل من نسبة الإصابة بالعدوى نتيجة بقاء المرضى في المستشفيات لعدم قدرتهم على اقتناء هذه الأجهزة التعويضية والمعنية.
من جهته أوضح الدكتور محمد بن إبراهيم الفارسي استشاري أول بالمديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية أن الأجهزة التنفسية موزعة على عدد من المرضى المحتاجين في كافة مستشفيات السلطنة، وأن هذه المبادرة جاءت لبقاء هؤلاء المرضى بالبيوت بدل المكوث الطويل بالمستشفيات وحجز أسرة العناية المركزة أو الفائقة، بالإضافة إلى وجود عدوى في المستشفيات قد يتعرض لها هؤلاء المرضى، وسوف يشكل توفير أجهزة التنفس المنزلية لمرضى ذوي الدخل المحدود والضمان الاجتماعي، إضافة إلى حقيقة الخدمات الصحية التي يقدمها قسم الرعاية التنفسية بدائرة الخدمات الداعمة بالمديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية بوزارة الصحة.
من جانبها أشارت خالصة السيابية رئيسة قسم الرعاية التنفسية بالمديرية العامة للرعاية الطبية التخصصية إلى أن الأجهزة التنفسية التي قد يحتاجها المرضى متعددة، مثالا على ذلك جهاز التنفس الاصطناعي الذي يعتمد عليه المريض اعتمادا كليا وهو الأقوى من بين الأجهزة الأخرى والأكثر سعراً، بالإضافة إلى جهاز بضغط الهواء الأتوماتيكي المستمر والذي يستخدمه مرضى “توقف التنفس أثناء النوم”، وأجهزة التنفس بضغطتين التي يحتاجها المريض لمساندته أثناء عملية الشهيق والزفير ولتصريف ثاني أكسيد الكربون، وذلك لعدم استطاعة المريض بتصريفه بطريقة عادية، وجهاز مكثف الأكسجين الذي يسحب الغازات الموجودة في الهواء وينقى الأكسحين لكي يدخله للمريض على حسب إرشادات الطبيب.
الجدير بالذكر أنّ توقيع الاتفاقية جاء من منطلق الشراكة الاستراتيجية لتحقيق الصالح العام للمجتمع الذي تتبناه المؤسسة وذلك للارتقاء بالخدمات المجتمعية والمشروعات التنموية ذات النفع العام والهادفة لتنمية المواطن في السلطنة.