“المعلم بين الواقع والطموحات” محور نقاش “الدولة” و”الخدمة المدنية”

مسقط/ ناقشت لجنة التعليم والبحوث بمجلس الدولة يوم الثلاثاء مع سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير وعددا من المسؤولين، موضوع “المعلم بين الواقع والطموح”، الذي تعد اللجنة دراسة بشأنه وذلك بمجلس عمان. وبحثت اللجنة خلال اجتماعها الحادي عشر من دور الانعقاد السنوي الأول للفترة السابعة، برئاسة المكرم محمد بن حمدان التوبي رئيس اللجنة، والمكرمين أعضاء اللجنة، وبحضور سعادة الدكتور الأمين العام للمجلس، وعدد من موظفي الأمانة العامة، مع وكيل وزارة الخدمة المدنية ومسؤولي الوزارة مجموعة من المحاور المهمة المتعلقة بالدراسة ‏‏منها: التشريعات المتعلقة بالاختيار والتأهيل والتعيين والترقيات وأسسها ، ونسب القبول لكليات التربية ،وبرامج وخطط التدريب على رأس العمل للمعلم، والقوانين المنظمة لمهنة التعليم، والتحديات والصعوبات التي تواجه المعلم ،والحوافز المادية والمعنوية للمعلم بالإضافة إلى الالتزامات المجتمعية اتجاه مهنة المعلم.
جدير بالذكر أن دراسة لجنة التعليم والبحوث حول” المعلم بين الواقع والطموح ” تهدف إلى دراسة آليات اختيار وإعداد وتدريب وتشغيل وتحفيز المعلم واقتراح سبل تطويرها، ومراجعة التشريعات والقوانين الحالية المنظمة لمهنة التعليم، واقتراح تشريعات جديدة تضمن الارتقاء بمهنة التعليم والمكانة الاجتماعية للمعلم، وتدارس التحديات التي تواجه المعلم واقتراح سبل تجاوزها ووضع إطار زمني لتنفيذها، بالإضافة إلى الخروج بتوصيات ونتائج تدعم الجهود الرامية إلى تطوير العملية التعليمية من خلال الارتقاء بمستوى أداء أهم عناصرها وهو المعلم. وفي ختام اجتماعها اطلعت اللجنة على ما استجد من موضوعات على جدول أعمالها، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.