منتخب ناشئي السباحة يواصل تدريباته استعدادًا لبطولة الخليج

أكد مدرب منتخبنا الوطني للناشئين للسباحة أحمد بن خميس الكليبي أنه حاليا يتدرب المنتخب عن بعد وأن هناك تواصلا مع السباحين بواقع 4 حصص في الأسبوع وأن مدة كل حصة تتراوح بين 45 دقيقة وساعة والتركيز في الحصص التدريبية على تقوية اللياقة البدنية والمرونة.
وأضاف: إن الظروف الاستثنائية لجائحة كورونا حكمت علينا التماشي مع قرارات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تطورات الفيروس بشأن التباعد المجتمعي على اعتبار أن كل شيء موقف حاليا فارتأينا تنفيذ التدريبات للسباحين كل من منزله.
وقال الكليبي: استعدادات المنتخب تتركز من أجل المشاركة في بطولة الخليج للسباحين، وعندما تعود الأمور كما كانت سابقا سنشارك في بطولة الخليج للناشئين التي كان مقررًا لها من قبل أن تقام في شهر أغسطس القادم وحاليا مستمرون في التمارين.
وحول طبيعة التدريبات للاعبين عن بعد أفاد قائلا: كل سباح يتدرب في بيته وبرنامجنا يتمثل في أن لدينا مجموعة تدريبات خاصة بالمنتخب، ونقوم بإرسال تمرين الحصة اليومية وفق البرنامج المعد للسباحين فمثلا في تمارين المرونة كل سباح ينفذ الحصة التدريبية لمدة ساعة بالفيديو ويرسل ما قام به ونفذه عن طريق التسجيل المرئي ونقوم بدورنا بتحليل ما قام به السباح ونتعرف على الجوانب التي مارسها ونركز على التمارين الأخرى والمطلوب من السباح القيام بها وبالتالي تعم الفائدة وعلى هذا النهج نسير وفق خطة التدريب وبذلك نضمن الاستمرارية بالشكل المطلوب حتى يكون المنتخب في تمام الجاهزية متى ما تحدد موعد البطولة.
ويتكون المنتخب من 15 سباحا من الفئة العرية من سن 11 إلى 12 سنة وهم المدثر بن خالد الحارثي وشهاب بن أحمد البطاشي وفايز بن محمد رزق وسعيد بن محمد السيابي وأحمد بن سيف الهنائي وحمد بن ناصر القصابي وأحمد بن يونس الوهيبي وعادل بن مبارك الرويحي وحمد بن حبيب الحسني وعلي بن عادل الحسني ومحمود بن جمعة الكليبي وسالم بن صالح الوهيبي ومحمد بن خميس الوهيبي ومعاذ بن قاسم الشيباني وحمد بن سليمان الحسني، ويتولى الجانب الإداري للمنتخب مطر بن عبيد الماس.